البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English

بهرام بيضائي

X

بيضائي، بهرام (مواليد 1939، طهران)

بهرام بيضائي، سينمائي ومسرحي ايراني معروف تنوعت مواهبه ما بين الإخراج المسرحي والسينمائي والكتابة والتأليف والبحوث الفنية والمونتاج والإنتاج.

بدأت مواهبه الفنية في البروز وهو ما يزال في مرحلة الدراسة الثانوية، حيث ألف مسرحيتين قبل أن ينهي دراسته الثانوية، والتحق بالجامعة فرع الادب إلا أنه لم يكمل دراسته الجامعية والتحق بالعمل كموظف في دائرة تسجيل الاسناد والممتلكات بمنطقة دماوند وذلك في العام 1950 م، إنتقل بعدها للعمل في إدارة الفنون الدرامية في العام 1963م والتي تغير إسمها فيما بعد إلى ادارة البرامج المسرحية.

وفي العام 1970 م اُستدعي للعمل بجامعة طهران كأستاذ مساعد ليصبح فيما بعد مشرفاً على الانشطة المسرحية والتعليمية في الجامعة بعد تاسيس كلية الفنون الجميلة وقسم المسرح والسينما.

اول نشاط فني له في مجال السينما كان تصويره لفيلم بالابيض والاسود مدته 4 دقائق وذلك في العام 1962 م ، ثم قام بإخراج فيلم قصير في العام 1970 م هو فيلم "العم سبيلو"، واول فيلم سينمائي أخرجه كان في العام 1972 م ، ثم توالت أعماله السينمائية التي كانت محل إعجاب الجمهور.

وفي المسرح كان لبيضائي حضور فاعل في الاخراج والتاليف والتحقيق المسرحي، واول نشاط له في المسرح يعود الى العام 1967 عندما بدأ بالتاليف المسرحي وله العديد من المسرحيات.

كان لبيضائي وإلى جانب كتاب ومخرجين آخرين أمثال أكبر رادي وناصر تقوائي دور مفصلي في تحديث المسرح والسينما في إيران. ففي استطلاع عام 2002 شمل 55 ناقداً سينمائياً اختير بهرام بيضائي وبـ40 صوتاً بعنوان أفضل مخرج في تاريخ السينما الإيرانية. ويرى بعض مؤرخي السينما الإيرانية أن جيلاً شمل أمثال بيضائي وتقوائي وكيميائي ومهرجوئي كان قد بدأ حقبة جديدة في السينما الإيرانية سميت بحقبة "الموجة الجديدة". كما وفي المسرح يوجد إجماع على أن بيضائي يعد أهم كاتب مسرحي في تاريخ الأدب الفارسي، كان له الدور الأساس وإلى جانب كتاب مسرحيين آخرين أمثال ساتم أولوغ زاده وغلام حسين ساعدي وأكبر رادي في تثبيت قواعد المسرح الإيراني الجديدوالارتقاء به إلى درجات أرقى، إنتهى ببزوغ العصر الذهبي في المسرح الإيراني وهو عقد الستينيات.

من الافلام التي قدمها بيضائي للسينما الايرانية إخراجاً، نذكر منها:

"العم سبيلو" عام 1961

"الرشاش" عام 1971

"الرحلة" عام 1973

"الغريب والضباب" عام 1974

"الغراب" عام 1977

"موت يزدجرد" عام 1981

"باشو الغريب الصغير" عام 1986

"ربما وقت آخر" عام 1988

"المسافرون" عام 1992

"يوم الواقعة"{إخراج شهرام اسدي} 1993 - كاتب السيناريو

"حوار مع الريح" عام 1998

"قتل الكلاب" عام 2001

"السجادة الناطقة" عام 2007

"عندما ننام جميعاً" عام 2008

 

*الجوائز والترشيحات:

عن فيلم "الرشاش" عام 1971 فاز بتمثال التقدير من مهرجان التقدير السينمائي وجائزة افضل فيلم من مهرجان طهران للأفلام.

عن فيلم "الرحلة" عام 1971 فاز بجائزة افضل فيلم من مهرجان شيكاغو ومهرجان موسكو للأفلام.

عن فيلم "ربما وقت آخر" فاز باللوح الذهبي لأفضل مونتاج من مهرجان فجر الدولي عام 1987.

عن فيلم "باشو الغريب الصغير" فاز بجائزة مهرجان الفيلم والفن الفرنسي عام 1990.

عن فيلم "المسافرون" عام 1991 فاز بجائزة لجنة الحكام من مهرجان فجر السينمائي .

عن فيلم "يوم الواقعة" ترشح لجائزة أفضل سيناريو من مهرجان فجر السينمائي عام 1994.

عن فيلم "قتل الكلاب" عام 2000 فاز بعدة جوائز من مهرجان فجر اسينمائي.

وعن فيلم "عندما ننام جميعا" فاز بعدة جوائز من مهرجان فجر السينمائي عام 2008.

فنانون

بهرام بيضائي

بيضائي، بهرام (مواليد 1939، طهران)

بهرام بيضائي، سينمائي ومسرحي ايراني معروف تنوعت مواهبه ما بين الإخراج المسرحي والسينمائي والكتابة والتأليف والبحوث الفنية والمونتاج والإنتاج.

بدأت مواهبه الفنية في البروز وهو ما يزال في مرحلة الدراسة الثانوية، حيث ألف مسرحيتين قبل أن ينهي دراسته الثانوية، والتحق بالجامعة فرع الادب إلا أنه لم يكمل دراسته الجامعية والتحق بالعمل كموظف في دائرة تسجيل الاسناد والممتلكات بمنطقة دماوند وذلك في العام 1950 م، إنتقل بعدها للعمل في إدارة الفنون الدرامية في العام 1963م والتي تغير إسمها فيما بعد إلى ادارة البرامج المسرحية.

وفي العام 1970 م اُستدعي للعمل بجامعة طهران كأستاذ مساعد ليصبح فيما بعد مشرفاً على الانشطة المسرحية والتعليمية في الجامعة بعد تاسيس كلية الفنون الجميلة وقسم المسرح والسينما.

اول نشاط فني له في مجال السينما كان تصويره لفيلم بالابيض والاسود مدته 4 دقائق وذلك في العام 1962 م ، ثم قام بإخراج فيلم قصير في العام 1970 م هو فيلم "العم سبيلو"، واول فيلم سينمائي أخرجه كان في العام 1972 م ، ثم توالت أعماله السينمائية التي كانت محل إعجاب الجمهور.

وفي المسرح كان لبيضائي حضور فاعل في الاخراج والتاليف والتحقيق المسرحي، واول نشاط له في المسرح يعود الى العام 1967 عندما بدأ بالتاليف المسرحي وله العديد من المسرحيات.

كان لبيضائي وإلى جانب كتاب ومخرجين آخرين أمثال أكبر رادي وناصر تقوائي دور مفصلي في تحديث المسرح والسينما في إيران. ففي استطلاع عام 2002 شمل 55 ناقداً سينمائياً اختير بهرام بيضائي وبـ40 صوتاً بعنوان أفضل مخرج في تاريخ السينما الإيرانية. ويرى بعض مؤرخي السينما الإيرانية أن جيلاً شمل أمثال بيضائي وتقوائي وكيميائي ومهرجوئي كان قد بدأ حقبة جديدة في السينما الإيرانية سميت بحقبة "الموجة الجديدة". كما وفي المسرح يوجد إجماع على أن بيضائي يعد أهم كاتب مسرحي في تاريخ الأدب الفارسي، كان له الدور الأساس وإلى جانب كتاب مسرحيين آخرين أمثال ساتم أولوغ زاده وغلام حسين ساعدي وأكبر رادي في تثبيت قواعد المسرح الإيراني الجديدوالارتقاء به إلى درجات أرقى، إنتهى ببزوغ العصر الذهبي في المسرح الإيراني وهو عقد الستينيات.

من الافلام التي قدمها بيضائي للسينما الايرانية إخراجاً، نذكر منها:

"العم سبيلو" عام 1961

"الرشاش" عام 1971

"الرحلة" عام 1973

"الغريب والضباب" عام 1974

"الغراب" عام 1977

"موت يزدجرد" عام 1981

"باشو الغريب الصغير" عام 1986

"ربما وقت آخر" عام 1988

"المسافرون" عام 1992

"يوم الواقعة"{إخراج شهرام اسدي} 1993 - كاتب السيناريو

"حوار مع الريح" عام 1998

"قتل الكلاب" عام 2001

"السجادة الناطقة" عام 2007

"عندما ننام جميعاً" عام 2008

 

*الجوائز والترشيحات:

عن فيلم "الرشاش" عام 1971 فاز بتمثال التقدير من مهرجان التقدير السينمائي وجائزة افضل فيلم من مهرجان طهران للأفلام.

عن فيلم "الرحلة" عام 1971 فاز بجائزة افضل فيلم من مهرجان شيكاغو ومهرجان موسكو للأفلام.

عن فيلم "ربما وقت آخر" فاز باللوح الذهبي لأفضل مونتاج من مهرجان فجر الدولي عام 1987.

عن فيلم "باشو الغريب الصغير" فاز بجائزة مهرجان الفيلم والفن الفرنسي عام 1990.

عن فيلم "المسافرون" عام 1991 فاز بجائزة لجنة الحكام من مهرجان فجر السينمائي .

عن فيلم "يوم الواقعة" ترشح لجائزة أفضل سيناريو من مهرجان فجر السينمائي عام 1994.

عن فيلم "قتل الكلاب" عام 2000 فاز بعدة جوائز من مهرجان فجر اسينمائي.

وعن فيلم "عندما ننام جميعا" فاز بعدة جوائز من مهرجان فجر السينمائي عام 2008.

المزيد...
الافلام والمسلسلات