البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
185
-
الف
+

جواد أفشار في حوار خاص مع آي فيلم

المخرج جواد أفشار يتحدث لآي فيلم عن مسلسل "غاندو"

أجرت قناة آي فيلم حوارا خاصا مع المخرج الإيراني "جواد أفشار" وحاورته حول مسلسل "غاندو".

ويعد أفشار من المخرجين الهامين والذي قام بأخراج بعدة مسلسلات استثنائية استطاعت جذب عدد كبير من المشاهدين مثل "المال القذر"، "الشقيق"، "أمي"، "الأمومة" و"كيميا".

ومسلسل "غاندو" مسلسل ذو مضمون أمني وتقوم قصته على أساس وثائق و وقائع تاريخية حقيقية، ويشارك فيه مجموعة من ألمع نجوم الفن الإيراني ومنهم: كامبیز دیرباز، وداريوش فرهنك، ووحيد رهباني، وبيام دهكردي، وليلا أوتادي، وسارا خوئيني ها، ومحمدجواد طاهري، وجمشيد جهانزاده، ومحمدرضا شريفي نيا، وكمند أميرسليماني وفرهاد قائميان.

وقد تم تصوير أقسام من هذا المسلسل التي تتعلق بمكافحة التجسس خارج إيران ويعد في 30 حلقة بمدة 45 دقيقة.

وفيما يلي اليكم نص اللقاء:

آي فيلم: قبل كل شيء لنتكلم حول عنوان المسلسل، إن اسم "غاندو"مثير للفضول، لماذا اخترت هذا الاسم؟

جواد افشار: حسنًا ، "غاندو" مخلوق يمكن أن يتربص لفريسته لفترة طويلة ويصطادها في اللحظة المناسبة. لهذا السبب يُعرف أيضًا باسم صائد الكمائن، وكان لهذا علاقة كبيرة بقصتنا وأبطاله ولذلك تم اختياره لعنوان المسلسل.

آي فيلم: بالنسبة لمخرج لديه مسلسلات اجتماعية وعائلية مثل "كيميا" أو "أمي" في سجله الفني، قد يكون التطرق إلى قصة ذات مضمون أمني مجازفة أوعلى سبيل المثال تغيير مسار حياته المهنية أيضا يعتبر مجازفة. ألم تكن قلقا حيال هذه المجازفة؟

جواد افشار: بصراحة ، بالنسبة لي فإن اهتماماتي الشخصية وخبراتي حول موضوع أو موقف أكثر أهمية من نوعه. إذا وجدت في قصة ما أثرًا لمخاوفي الشخصية أو الأحداث والمواقف التي مررت بها بنفسي فأشعر بأنني قريب من تلك القصة ويقوى الدافع والرغبة في داخلي للعمل عليها. على سبيل المثال، أحد دوافعي لإنتاج مسلسل "كيميا" كان بسبب التجارب الشخصية التي مررت بها وتجربتي لنفس المواقف والأحداث. حتى الشخصيات قد تكون رمزية وتشبهني أو تكون مثلي تماما: مثل شخصية "كيوان" في "كيميا". لذلك عندما أحصل على نص يحتوي على هذه الميزات حيث يمكنني التعاطف معه، فأنا أجازف في انتاجه. كان لـ"غاندو" أيضًا قصة فيها شيء من إهتماماتي الشخصية. في الوقت نفسه، كانت القصة مثيرة للاهتمام ومرتبطة بالقضايا العامة لمجتمع اليوم. كما أن حضور آرش قادري ككاتب ومعرفتي به وبقلمه منذ سنوات زاد من ثقتي بإنتاج هذا المسلسل.

آي فيلم: نظرًا لنوع المسلسل يبدو ان مشاهد الحركة والأكشن كانت قليلة فيه. هل توافق على ذلك؟

جواد افشار: قصة "غاندو" في الواقع هي حول التجسس ومكافحته ولا ينبغي قياسها مع القصص البوليسية والجرائم التقليدية التي تحتوي على العديد من مشاهد الحركة. ما يميز الجواسيس ومكافحي التجسس هو تجنب الحركة والأكشن. هم في الغالب في الكمين ويبحثون ويتحركون دون ضجة بعيدا عن الأضواء. وستكون أعمالهم مليئة بالاكشن عندما تتم مهماتهم وذلك بعد إنتهاء عملية التجسس فحينها تبدأ عمليات الاعتقال أو تدمير العصابات. حتى في هذا الوقت، قد لا يتدخل الجواسيس أو شرطة الأمن في نهاية المهمة وقد تُترك المهمة لوحدة العمليات والقوات مثل الشرطة. فلذلك تختلف طبيعة العمل والعمليات الأمنية اختلافًا جوهريًا عن عمل الشرطة الذي نراه في الأفلام.

آي فيلم: كانت إحدى الميزات الفنية لهذا المسلسل هي عرض معدات الأمن المتقدمة والتي جذبت انتباه الجمهور. ما مدى صحة وجود هذه المعدات؟

جواد أفشار: أستطيع أن أقول بكل ثقة أن جميعها مقتبسة من الواقع وقد استخدمناها فقط إلى الحد الذي سمح لنا فيه بإظهارها وذلك تحت اشراف المستشارين. في الواقع ، كان هذا جزءًا صغيرًا من معدات قوات الأمن في البلاد، ولم يكن مسموحًا لنا بإظهار أكثر من ذلك. أن نكون صادقين، فإن المعدات الأمنية والتكنولوجيا للبلاد مدهشة ولكن لم نتمكن من عرضها لأسباب أمنية.

آي فيلم: برأيك ما مدى حاجتنا إلى انتاج مسلسلات ذات مضمون أمني؟

جواد أفشار: بدلاً من ذلك أنا أشرح أسباب أهميتها. يجب البحث عن إجابة هذا السؤال في أمرين. أحدهما أهمية وضرورة هذه القضية في الساحة العامة، خاصة في مجتمع اليوم، حيث أصبحت القضايا الأمنية أكثر أهمية، والثاني هو أن هذه القصص لها سحر سينمائي ومسرحي خاص ويمكنها أن تجذب الجمهور وتعلمه وتقوم بتوعيته بنفس الوقت.

اقرأ المزيد:

جواد افشار: احتجت 15 شهرا لاختيار بطلة "كيميا"

أفشار يطلق تصوير الجزء الثاني من "غاندو"

ف.س/ف.أ

الرسالة
إرسال رسالة