البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
442
-
الف
+

النجم أمين زندكاني يكشف عن قدواته في التمثيل

النجم زندكاني ينصح الجمهور بتجنب الرحلات غير الضرورية

النجم أمين زندكاني من مواليد 1972 بالعاصمة طهران، إنطلق بمشواره الفني من خلال الدراسة في جامعة الفنون في قسم المسرح عام (1992) وقام بالتمثيل في مسرحيات "أوركسترا مختار" للمخرج محمود عزيزي و"الديك المتحير" للمخرج داود كيانيان و"لعبة اللوحة الأخيرة" للمخرج ناصر قادري و"أكذب علي" من إخراجه شخصيا و"رجلان على مقعد واحد" للمخرج بهاء صدر و"الأحمر الحارق" للمخرجة جيستا يثربي. 

من أبرز أدوار النجم زندكاني دور النبي سليمان (ع) في فيلم "ملك النبي سليمان" ودور مسلم بن عقيل في مسلسل "المختار الثقفي".

وفيما يلي إليكم مقابلة أجرتها قناة آي فيلم معه:

آي فيلم: قدمت مختلف الأدوار، أيها تفضله وعندما يُعرض عليك دور جديد، ما هي الأمور التي تضعها في عين الاعتبار لقبول الدور؟

أمين زندكاني: أنا مثل أي ممثل آخر أحب أن أجرب نفسي في الأدوار المختلفة، لكن ربما أكون صادقا جدا مع نفسي مقارنة مع بعض الممثلين حيث عندما يُعرض علي دورا وأقرأ النص وأشعر بأن النص لا يحتوي على شيء جديد وأنا أيضا لايمكنني إضافة أي شيء إلى هذا الدور، إما أن أرفضه وإما أن أقول بأنه ليس لدي القدرة على تمثيله، وسبق وأن رفضت العديد من الأدوار، لأنه عندما أمثل في مسلسل ويحظى بشعبية كبيرة، فإن موجة عروض الأدوار المماثلة ستكبر علي.

آي فيلم: عندما دخلت مجال التمثيل أي فنان كان قدوتك في هذه المهنة؟

أمين زندكاني: إذا أردت أن أقول أي فنان كان قدوتي فتكون قائمتي طويلة وللأسف معظم أسماء قائمتي هي ممن ليسوا على قيد الحياة الآن، عظماء مثل "جمشيد مشايخي" و"عزت الله انتظامي" و"برويز بور حسيني" وإن أردنا التحدث حول أخلاقيات التمثيل في الحقيقة أن السيد "جمشيد مشايخي" كان من عظماء الأخلاق في التمثيل و "برويز بور حسيني" كان ملاكا للأخلاق في التمثيل وأشخاص عظماء مثل "مهدي هاشمي" و"داريوش فرهنك" و"علي نصيريان" و"محمد علي كشاورز" و"أكبر عبدي".

كان كل منهم بالفعل نموذجا لجيلنا في مختلف المجالات ونحن كنا سعداء الحظ لأن خيالنا التمثيلي تشكل خلال طفولتنا ومراهقتنا من خلال مشاهدة تمثيل هؤلاء الأحباء على شاشة التلفزيون والسينما الإيرانية.

وأيضا "داود رشيدي" و"رضا جيان" والجيل القادم من هؤلاء مثل "حميد جبلي" وغيرهم ممن شكلوا ثقافتنا البصرية في التمثيل واستطعنا من خلالهم إنشاء نموذج لأنفسنا.

الممثل الجيد في مخيلتنا على سبيل المثال هو الذي مثل دور "أحمد آقالو" في مسلسل "السلطان والراعي" أو الدور الذي مثله "أمين تارخ" في مسلسل "ابن سينا" و "سربدران"، أو الدور الذي مثله "جمشيد مشايخي " أو" داوود رشيدي " أو"عزت الله انتظامي" في مسلسل" العندليب " وغيرها من الأعمال الفاخرة التي سمرتنا أمام شاشة التلفزيون وتعلمنا التمثيل منها بشكل غير مباشر.

آي فيلم: بالإضافة إلى التمثيل، فأنت تعمل أيضا في مجال التقديم، ما الذي دفعك لدخول هذا المجال؟

أمين زندكاني: خلال السنوات القليلة الماضية، عملت في مجال التقديم وشاركت في تقديم برنامج "العندليب"، كما كنت ضيفا في برنامج "الكتاب المفتوح" التلفزيوني، وقبل ذلك بكثير قدمت برنامجا شهيرا في الإذاعة مع جواد رضويان بعنوان "ورق القش"، والذي ربما كان أطول برنامج مباشر في تاريخ التلفزيون الإيراني بعد الثورة الإسلامية.

لم يكن اهتمامي الأساسي هو التقديم أبدا،إلا إذا يكون للبرنامج ميزة خاصة، مثل برنامج "الحجر الصحي" وهو برنامج بسيط وكان مبنيا على الحوار.

آي فيلم: بما أننا نمر بفترة فيروس كورونا ونشهد أحداثا مؤلمة كل يوم فما هي نصيحتك للجمهور هذه الأيام؟

أمين زندكاني: نحن ندرك خطورة هذا الفيروس وفي الحقيقة نحن ننظر إليه كحرب عالمية لذلك نحاول السيطرة عليه. فيمكننا تجنب الرحلات غير الضرورية والسياحية ومن خلال مراعاة قواعد الوقاية نخطط لقضاء عطلاتنا في مدننا. بهذه الطريقة سينخفض ​​معدل الوفيات في العام الإيراني المقبل وستكون السيطرة على هذا المرض أسهل.

دعونا نترك طبيعتنا تتنفس، دعونا أن لا نعرض أنفسنا للخطر ولا نحول العام الجديد عام 1400 هجري شمسي إلى عام يمر بالأقنعة والكحول والحجر الصحي مرة ​​أخرى.

ف.س/ف.أ

إقرأ المزيد:

بالصورة.. بطل فيلم "مملكة النبي سليمان" في مغسل ضحايا كورونا

الليلة.. أمين زندكاني يحاور قناة آي فيلم

الرسالة
إرسال رسالة