البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
621
-
الف
+

إحتفال ليلة يلدا وموقف الفنانين الإيرانيين منه

الفنانون الإيرانيون يؤكدون على مراعاة الإجراءات الصحية في إحتفال ليلة يلدا لهذا العام

أكد الفنانون الإيرانيون على مراعاة الإجراءات الصحية في إحتفال ليلة يلدا لهذا العام 

صرح الممثل السينمائي والتلفزيوني المخضرم "رضا بابك" في هذا الشأن قائلا: "إن إقامة هذا الإحتفال في المنزل وفي العالم الإفتراضي يمثل رسالة إنسانية ويظهر الثقافة الإيرانية." 

وأفاد موقع قناة آي فيلم، بأن بطل مسلسل " حكايات تابه تا"  رضا بابك هنأ بليلة يلدا بإعتبارها من أقدم الطقوس و التقاليد الإيرانية، وقال: "من الصعب عليّ، ليس كفنان بل كمواطن، أن أتحمل مثل هذه الظروف". أنا حزين جدا لأنني لا أستطيع أن أعانق أحفادي أو أحبائي وأولادي، لكنني  أشعر اننا سنجتاز هذه المرحلة بسلامة من خلال مراعاة الإجراءات الصحية ." 

وإن ليلة يلدا وتقاليد يلدا هي واحدة من أهم معايير الهوية الثقافية الإيرانية، ولكن لحماية هذا التقليد وإبقائه على قيد الحياة أكثر من أي وقت مضى نحتاج إلى سلوك  الأفراد الإيرانيين لمراقبة الممارسات الصحية وإقامة هذه الطقوس بين أفراد الأسرة في المنزل."

وكذلك صرح ممثل مسلسل  "الإتكاء على الريح"، سعيد راد بأن "تفشي فيروس كورونا في البلاد جعل من الضروري إقامة يلدا من دون إحتفال مع عائلتنا وكبار السن . وأنا أتمنى أن يتابع الناس إحتفال ليلة يلدا مع الإلتزام بالإجراءات الصحية وأن يمنعوا تفشي هذا الفيروس الخطير من خلال تجنب الحضور في مثل هذه الإحتفالات." 

وفي هذا السياق صرح بطل مسلسل " شاه ايران " رضا فياضي قائلا: " بصراحة إنني مشتاق لعناق أخي وأختي وأولادي وأصدقائي، ولكن بأي ثمن؟ هل على حساب فقدانهم؟ وإصابتهم بالوباء؟" فلذا علينا أن نجتاز هذه المرحلة بنفس الدفء والتآلف الإيرانية المألوف حتى يتحسن الوضع. فأنا بصفتي فردا صغيرا في العائلة الكبيرة للفنانين في مجال السينما والتلفزيون، أحاول إعداد برامج مختلفة لإبقاء الناس في منازلهم ليلة يلدا. ونعد برنامجا مباشرا من خلال العالم الإفتراضي مع زملائي المخضرمين".

ويحتفل الإيرانيون ضمن أجواء من الفرح والبهجة بليلة يلدا، وهي أطول ليلة وآخر ليالي الخريف حسب التقويم الشمسي، وتصادف يوم 20 ديسمبر/كانون الأول حيث تسهر العائلات حتى بزوغ شمس اليوم التالي إحياء لهذا التقليد.

ومن الضروريات التي تصحب هذا التجمّع الأسري هي مشارکة الأقارب وخاصة کبار السن، وذلك يرمز إلى شيخوخة الشمس في نهاية الخريف، فضلا عن توفير أطعمة وفواکه عدة لقضاء هذه الليلة الطويلة منها البطيخ الأحمر الذي يعتبر سيد المائدة ثم الرمان والعنب والفاكهة الطازجة والمكسرات وکل ما يميل لونه إلى الأحمر لون الشمس. 

ونظرا لمدى الدقة التي يحظى بها الجدول الزمني والتقويم الإيراني وكذلك تطابقه الكامل مع التقويم الطبيعي، يصادف الانقلاب الشتوي دوما وفي کل عام لليلة الـ30 لشهر آذر الإيراني المطابق 20 كانون الأول. 

وانطلاقا من هذا اليوم وما بعده، تتبع نقاط شروق الشمس حرکة عكسية، حيث تتجه مجددا إلى الأعلى وتعود مرة ثانية إلى الانقلاب الصيفي.

ومن العادات والتقاليد التي مازال الإيرانيون يحتفون بها في "ليلة يلدا"، أخذ الفأل من ديوان الشاعر حافظ الشيرازي، وهم يقرؤون أبياتا من أشعاره وقصائده، وذلك من أجل أن ينتابهم السرور والحظ السعيد في الحياة.

وفي بعض أرجاء إيران، يقبل الناس على قراءة وإنشاد أشعار من کتاب "الشاهنامة" للشاعر الملحمي الإيراني أبي القاسم الفردوسي، وسرد القصص والذكريات من لسان الآباء والأجداد في الأسرة هو الآخر يضفي صفاء وهناء خاصا على الأجواء التي تسود هذه الاحتفالية الليلية.

إقرأ المزيد:

فيديو قصير يلخّص بعض عادات ثقافة ليلة يلدا

بالفيديو..شاهدوا أهم عادات وتقاليد الايرانيين في "ليلة يلدا"

بالصور.."ليلة يلدا" أطول ليلة في السنة الايرانية

س.ج/ ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة