البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
75
-
الف
+

ذكريات جديدة في حوار مع ممثلة بعد المطر

النجمة مهوش صبر كن تتحدث عن بعد المطر

تمثل مهوش صبركن في مسلسل "بعد المطر" دور والدة زوجة محمود باك نيت، بينما تصغره في العالم الحقيقي بثماني سنوات. 

وأفاد تقرير موقع قناة آي فيلم أن "خانم بزرك" أو "طاهرة" بمسلسل بعد المطر هي امرأة شديدة الغضب وعصبية لا تريد أن يحدث لابنتها الوحيدة ما حدث لها، ولدلك تخرج أحيانا عن الأصول الأخلاقية وترتكب أفعالا غير لائقة. 

عندما وقفت صبركن أمام كاميرا سعيد سلطاني لتؤدي هذا الدور لم تبلغ حتى سن الأربعين من عمرها، فهي بنفس عمر كتايون رياحي، التي مثلت دور ابنتها في المسلسل. 

تعتقد صبركن أن المصائب والمصير الذين حلا بـ"خانم بزرك" في الماضي جعلاها تتصرف بقسوة. وتقول إن القصة الجيدة إلى جانب الصدق المنقطع النظير بالمسلسل هما العامل الرئيسي في سحر المسلسل ومتانته. 

هي تعتبر شخصية خانم بزرك بعيدة كل البعد عن حقيقة أخلاقها وتؤكد أنها تدربت وحاولت كثيرا من أجل الاقتراب من هذه الشخصية.

وكان لإحدى وسائل الإعلام الإيرانية لقاءا مع مهوش صبر كن إليكم نصه: 

- أنت تصغرين السيد باك نيت بثماني سنوات، لكن في مسلسل بعد المطر مثلت دور والدة زوجته.. يجب أن يكون هذا ممتعا لك أيضا.. تحدثي لنا عن هذه التجربة.

في البداية، لم يكن الأمر جذابا، ولكن حتى كممثلة، أثار شعورا خاصا لدي.. حساسيات بمحلها وبغير محلها، قد تكون لدى جميع النساء.. لكن لأنني أحببت الدور وكنت من أهالي المسرح والممثل المسرحي الحقيقي يمثل أي دور يوكل إليه، فقد تفاعلت مع دوري هذا في المسلسل. من ناحية أخرى، كان بودي أن أمثل في مسلسل من الدرجة الأولى.. فعندما عُرض علي دور "خانم بزرك" أو طاهرة بصفتي والدة رب البيت، ترقبت أطرافي كثيرا لأجد مثل هذه الشخصية. في البداية لم أصل إلى أي شيء، حتى وجدت أخيرا مثل هذه المرأة في حينا.. كما تم استخدام مكياج ثقيل على وجهي. قبل عشرين عاما كنت شابة. أنا في نفس عمر السيدة كتايون رياحي. حين رآني السيد سلطاني اقترح علي دور خانم بزرك وبغض النظر عن عمري.

- أما كنت تفضلين تمثيل دور آخر؟ على سبيل المثال، دور "خانم بس"؟

لا، لم أفكر في ذلك حتى. تم اختيار السيدة رياحي لدور "خانم بس" وكانت مناسبة حقا لهذا الدور. كما أعتقد أنني كنت أكثر ملاءمة لدور خانم بزرك لأن السيد سلطاني يعتقد أن هناك أوجه تشابه بيني وبين السيد رحيم نوروزي الذي يمثل دور ابني "فرخ".

- طاهرة أو خانم بزرك تبدو شقية، لكنها هي ضحية بالذات.. ما رأيك في هذه الشخصية؟

يتمتع البشر عموما بنقاط قوة وضعف، وجميعهم تقريبا رماديون. القدر فعال للغاية في السلوك البشري. خانم بزرك ليست شريرة، ولكن المصائب التي تسبب لها زوجها كانت السبب في قساوة تصرفاتها. وبالطبع هذه المرأة ذكية أيضا حيث استطاعت إعطاء ابنتها لزوج يتمتع بقدرة عالية، وأن توفر كذلك حياة كريمة لها ولابنها. لكن القدر لا يواكب هذه المرأة وهي الآن ترى أن نفس الكارثة التي حلت بها سوف تصيب ابنتها الوحيدة. من الطبيعي أن تفقد السيطرة في هذا الموقف وأن تبقى ذكرياتها حية ومليئة بالاستياء والكراهية. ولكن عندما تشرح نفس المرأة ماضيها وتجري دموعها لذلك، يحترق قلب الإنسان عليها.. يبقى ماضي الإنسان دائما معه وليس من السهل نسيانه.

- ما مدى حق خانم بزرك في أقوالها وأفعالها؟

مع أخذ المصائب التي حلت بها من قبل بعين الاعتبار، فإن بعض تصرفاتها طبيعية. لربما لو لم يتخذ عزت الزوجة الثانية، لم نشهد أيا من تصرفات خانم بزرك غيراللائقة.. في حين أن خانم بس صامتة ومترددة في مواجهة الشدائد، بينما خانم بزرك تعبر عن مشاعرها ولا تكتمها.

- على الرغم من مرور أكثر من 20 عاما على البث الأول لمسلسل بعد المطر، إلا أن هذه المسلسل لا زال رائعا ومذهلا.. ما هو سبب خلود هذا المسلسل؟

كان هناك صدق لا مثيل له بين كادر المسلسل تم نقله إلى العمل. القصة الجيدة لمسلسل بعد المطر هي الورقة الرابحة. إذا كان النص جيدا يخلد، وحتى يخفي بعض أوجه القصور وراءه. مسلسلات مثل كان يا ما كان، السلطان والراعي، سلطة الأب، الملاصدرا، ويوسف الصديق، باتت مسلسلات خالدة لأن لديها قصصا جيدة وعناصر مهنية. كانت قصة ما بعد المطر حقيقية لدرجة أن معظم الناس قد شاهدوا شخصيات هذه المسلسل بين من حولهم وتعاطفوا معها.

-ما هو المشهد الذي مثلت فيه وكان أكثر تأثيرا فيك؟

لقد أحببت حقا المشاهد التي مثلت بها، لأن الجميع كان بعيدا عن شخصيتي. خاصة المشاهد التي كنت فيها بمفردي مع ابني وابنتي. لكن المشهد الأكثر تأثيرا في المسلسل، والذي أثار إعجابي بشدة، يتعلق بضياع الزوجة الثانية لـ عزتّ، حين يجمع كل الخدم وأفراد المنزل في الفناء ويصرخ بوجههم وفي النهاية يبكي هو بنسفه، تكرر تصوير هذا المشهد عدة مرات، وتأثرت حقيقة من بكاء باك نيت، وبكيت أنا أيضا.

- كم استغرق التمثيل في المسلسل؟

إستغرق تصوير المسلسل بأكمله 9 أشهر، لكننا بقينا في الشمال لمدة 3 أشهر.

- كنت تسكنين في شيراز آنذاك؟

لا، كنا نعيش في طهران منذ ثلاث أو أربع سنوات.

- هل لديك أي ذكريات غيرمذكورة من التمثيل بمسلسل بعد المطر؟

نحن كنا نمثل في قصر لإحد الخوانين وكان الجو باردا جدا هناك. كنت أسير دائما في فناء هذا القصر وأراجع حواراتي.. قال لي السيد برزو نك نجاد والذي كان مساعد المخرج آنذاك، "لماذا تتدربين كثيرا؟" في البداية صدمني كلامه قليلا، لكن بعد ذلك شعرت أنني بحاجة إلى الكثير من التدريب، لأن شخصية خانم بزرك كانت بعيدة جدا عن نفسيتي الحقيقية.

- هل تعلمين أن هذا المسلسل يعاد بثه حاليا على قناة آي فيلم؟

نعم، يعلمنا الأصدقاء بسرعة بهكذا إعادات.. باك نيت مهتم جدا بهذا المسلسل، ولا يفوت مشاهدته أبدا.

- هل انت من متابعي آي فيلم؟

نعم أحبها كثيرا.. وأرى أن الناس يتابعون أيضا هذه القناة.

- ماذا تفعلين في هذه الايام؟

نحن في المنزل حاليا. لدي اقتراح ومن المقرر أن يرسلوا السيناريو.. هو عرض بالتمثيل في مسلسل.

ف.أ/ح.خ

إقرأ المزيد:

ممثلة "بعد المطر" تطفئ شمعتها الـ 58

برنامج "جراما فيلم" يعزف ألحان مسلسل "بعد المطر"

 

الرسالة
إرسال رسالة