البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
88
-
الف
+

المخرج السوري نجدت انزور مهرجان المقاومة فرصة إستثنائية

أكد المخرج السوري المعروف"نجدت إسماعيل أنزور" أهمية مهرجان المقاومة السينمائي على إعتباره فرصة إستثنائية للشعوب المقاومة والصامدة ضد الظلم.

أكد المخرج السوري المعروف"نجدت إسماعيل أنزور" أهمية مهرجان المقاومة السينمائي على إعتباره فرصة إستثنائية للشعوب المقاومة والصامدة ضد الظلم.

وحسب تقرير قناة آي فيلم العربية أكد أنزور أن شعوب المنطقة لديها هم ومعاناة مشتركة ضد الظلم والاستبداد والحصار الجائر والإبتزاز غير الشرعي الذي تمارسه أميركا وأعوانها، مبينا ان الشعوب المقاومة الحرة تجمعها وحدة المصير والهدف وستحقق النصر لا محالة لأن قضيتها عادلة.

المخرج السوري العالمي "نجدت إسماعيل أنزور" من أبرز المخرجين في العالم العربي، إذ تمكن بفضل موهبته ومثابرته، الارتقاء بمستوى الدراما السورية والعربية بشكل لافت.
ويشارك أنزور في المسابقة الرئيسية لمهرجان أفلام المقاومة الدولي بدورته السادسة عشر (في الفترة من 21 حتى 27 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري) بفيلمه "دم النخل" الذي يعتبره نافذة على العالم لمشاهدة ما وقع من إرهاب من قبل تنظيم داعش التكفيري في مدينة تدمر الأثرية، لاسيما أنه يراها إرثاً إنسانياً وعالمياً، وقد لاقى هذا الفيلم ترحيبا كبيرا من قبل القائمين على المهرجان.
وقال أنزور عن فيلمه: دم النخل فيلم سينمائي يندرج تحت مسمى "الفيلم المقاومة" لأنه يكشف زيف الغرب وأعوانه والذي يهدف الى تدمير حضارة المنطقة، ويركز الفيلم على سرقة الآثار وتخريب الأوابد لأجمل مدينة أثرية في العالم وهي تدمر، مضيفا ان الفيلم يحكي قصة جنود الجيش السوري الذين ضحوا بحياتهم دفاعاً عن هذه الأوابد، كما يسلّط الفيلم الضوء على عالم الآثار السوري العالمي الدكتور "خالد الأسعد" وكيف تم إعدامه بدون رحمة أو شفقة رغم عامه الثمانين من قبل إرهابيي تنظيم داعش.
وتابع: نحن الآن بصدد إنتاج مسلسل تلفزيوني ملحمي عن انتصارات الجيش السوري في حربه ضد الارهاب بدعم ومساندة الأصدقاء والحلفاء، ليعرض خلال الموسم القادم وهو من إنتاج وزارة الاعلام.
وأضاف ان شعوب منطقتنا لديها هم ومعاناة مشتركة ضد الظلم والاستبداد والحصار الجائر والإبتزاز غير الشرعي الذي تمارسه أميركا وأعوانها، موضحا ان هناك شعوب استسلمت ورضيت بالأمر الواقع وسارعت للتطبيع مع العدو الصهيوني حفاظاً على مكاسبها واستمرارها، وهناك شعوب حرّة "تقاوم" وترفض الإملاءات وتضع مقاومة الاحتلال والاستعمار بكافة أشكاله نصب أعينها، وهذه الشعوب الحرّة تجمعها وحدة المصير والهدف، وتقاوم وستظل أقادمها ثابتة على هذا الدرب الى أن تنتصر لامحالة، ذلك أن قضيتها عادلة وتدافع عن كرامتها ومستقبل أبنائها، مختصرا القول بأن: "ما يجمع هذه الشعوب الحرّة هو الهدف النبيل".
وبشأن اهمية مهرجان افلام المقاومة، قال أنزور: نأمل أن يستقطب هذا المهرجان أفلاماً من كل أنحاء العالم الحرّ ومن كل الشعوب التي تدافع عن كرامتها، فهو فرصة حقيقية للمشاهدة، خاصة أن معظم المهرجانات العالمية ترفض عرض أفلام المقاومة، لذا تعدّ هذه التظاهرة السينمائية التي خصّت شاشاتها بالمقاومة فرصة فريدة، ويجب أن تكرس خدمة لأجيالنا الذي يحاول الغرب تغييبهم عن الواقع وإبعادهم عن الهدف الحقيقي المتمثّل بمقاومة الفكر الإرهابي بكل أشكاله، موجها التحية للجمهورية الاسلامية الايرانية راعية المقاومة في العالم.

إقرا المزيد:

اعفاء رئيسة المجلس و تعيين المخرج نجدت انزور لمجلس الشعب

فيلم " تايجر زنده هيه" ل سلمان خان يشارك في مهرجان المقاومة

م.ع\د.ت

 

الرسالة
إرسال رسالة