البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
279
-
الف
+

اميني خواه يكشف ذكريات لا تنسى من مسلسل "عمليات 125"

"مهدي اميني خواه" يتحدث عن ذكريات خاصة له مع مسلسل "عمليات 125" في حوار خاص مع قناة آي فيلم.

أجرى الفنان "مهدي أميني خواه" حوارا خاصا مع قناة آي فيلم عن أحدث أعماله وذكرياته عن مسلسل "عمليات 125".
"مهدي أميني خواه" ممثل السينما والتلفزيون والمسرح من مواليد 1974 طهران وهو حاصل على ليسانس مسرح.
بدء أميني خواه مشواره الفني على خشبة المسرح ثم دخل عالم السينما 1997 بفيلم "لوحة للحب".

-    قد يكون من المثير لاهتمام المشاهدين كيف بدأت التمثيل؟ أخبرنا قليلا كيف دخلت عالم التمثيل.

-    سعيد جدا أنه سنحت لي هذه الفرصة لأكون معكم ومع مشاهدي آي فيلم. بدأت التمثيل من المسرح، بالمدرسة الثانوية وحصلت على ليسانس المسرح وامتهنت المسرح بشكل جدي عام 1993 وفي عام 1996 شاركت باول عمل تلفزيوني بمسلسل "الموت" وفي عام 1997 بفيلم "لوحة للحب".

-    انت من الممثلين الذين ترقوا سلم التمثيل درجة درجة وتقدمت في هذا المجال بمجهودك، فبماذا توصي الشباب الذين يريدون دخول هذا المجال؟

    نعم، أنا لم أدخل التمثيل بواسطة، من الممكن أن يشارك المرء في فيلم أو اثنان بناء على علاقاته، لكن أذا لم يكن يجيدها ويمتلك الموهبة فلا يستطيع الاستمرار فيها لسنوات، وسيظهر لفترة وجيزة فقط. الأشخاص الذين يريدون أن يتركوا بصمة وأن يحترفوا في هذا المجال عليهم أن يتعلموا حتى يجيدوا هذا العمل.

-    نظرا لمحاولاتك في السنوات الأخيرة، هل وصلت إلى ما كنت تسعى إليه؟

-    طوال سنوات عملي سعيت أن اشارك بأعمال مختلفة: كوميديا، تراجيديا، أكشن و.. في المسرح والسينما والتلفزيون سعيت لهذا ومازلت أحاول. يمكن القول إن الأشخاص في أي مكان يحبونه يسعون للترقي، وهذا لا يأتي بسهولة، وأنا مثل البقية مازال أمامي الطريق الطويل ولم أصل بعد للأشياء التي أريدها.

-    أخبرنا عن دورك بمسلسل "عمليات 125"، كيف تم اختيارك لهذا الدور وهل تذكر شيئا مميزا عن هذا العمل؟

-    عندما عرض علي المخرج "محمد رضا آهنج" هذا الدور وقرأت السيناريو وأعجبني الدور المعروض علي. مع الملاحظة أن هذا المسلسل أكشن ولم يكن قد قدم عمل يشبهه وهو دور إطفائي وأحببت أن اجرب هذا الدور وأن يسجل ضمن أعمالي الفنية. لهذا قبلت المشاركة في المسلسل برضا تام وتناقشت مع مخرج العمل لمحاولة تأدية أغلب المشاهد الخطرة بنفسي دون الاحتياج لبديل ويمكن القول إنني أديت 95% من مشاهدي بنفسي. ومن أجمل الذكريات التي أحملها عن هذا المسلسل هو مشهد هروب شاحنتا إطفاء لكن أنا أمشي فوق السيارة المتحركة وأحاول أن اقفز على الشاحنة المسروقة لاستعادتها.

-    ما هي أحدث أعمالك في الوقت الحالي؟

-    شاركت فيلم سينمائي باسم "القبعات الخضراء" (کلاه سبز ها) عن عمليات كوماندوز بالقوات البحرية في مدينة خرمشهر.. وألعب في هذا الفيلم مرحلة شباب (أمين دريادار) القائد البحري الذي لعب دورا رئيسيا في معركة خرمشهر التي استمرت 34 يوما. فيلم "القبعات الخضراء" مازال في المرحلة الفنية وسيطرح للعرض قريبا. وأصور حاليا فيلم بوليسي باسم "خلف جدار السعادة" (پشت دیوار خوشبختی) وأمثل دور ضابط. 

-    تحدث لنا أكثر عن عمليات 125.

-    يروي المسلسل قصة عدة أصدقاء يعملون في إطفائية لإنقاذ المواطنين في مهمة مليئة بالمخاطر، إنهم شبان شجعان يضحون بأنفسهم، وتحدث لكل منهم أحداث ويواجهون بعض المشاكل في عملهم الشاق .المسلسل في ثلاثة أجزاء، الجزء الأول من اخراج بهروز أفخمي، الجزء الثاني من إخراج محمدرضا آهنج، والجزء الثالث من إخراج مسعود آب برور، و يشارك في بطولته النجوم عبدالرضا أكبري وفرهاد قائميان وكاوه سماك باشي ومارال فرجاد وفلور نظري.

ل.ق/ ف.أ

الرسالة
إرسال رسالة
هبه من الجزائر

تحية للفنان مهدي أميني خواه وكل التوفيق له في مشواره وادوراه جميلة واحب متابعة دوره في المتمرد و عمليات 125