البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
524
-
الف
+

"نرجس محمدي" وزوجها يقعان بموقف طريف بسبب بور سرخ

تعرضت الفنانة الشابة "نرجس محمدي" وزوجها "علي اوجي" لموقف طريف اثناء استضافة "بوريا بور سرخ" لهما في منزله.

حكى الفنان "بوريا بور سرخ" انه استضاف الفنانة "نرجس محمدي" وزوجها "علي اوجي" بطريقة غريبة في منزله بسبب خوفه من فيروس كورونا.

وقال ان بسبب فيروس كورونا الانسان لا يعلم احيانا ما عليه ان يفعل لمراعاة الاجراءات الصحية ونظافة الطعام .

وكشف انه استقبل الفنانة "نرجس محمدي" وزوجها "علي اوجي" في منزله وقام بطلب الطعام من الخارج.

واضاف انهم كانوا خائفين من الطعام لانه ليس منزلي وعلى الرغم من ان بور سرخ لا يعد الطعام الا انه قام باعداد الطعام بنفسه هذه الليلة.

فقام بوضع الطعام بطبق بلاستيكي في الفرن فبدأت رائحة البلاستيك تنتشر بشكل فظيع.

وعندما سألته محمدي عن رائحة البلاستيك كما ان لون الأرز قد تغير طلب منهم الا يكونوا متطلبين فهو مجرد طعام.

لكن عندما تناول طعامه وجد انه مغطى بالبلاستيك واكتشف "علي اوجي" حينها ان الطبق الذي وضع في الفرن قد ذاب نصفه ليختلط بالطعام.

ولم يقم احد بتناوله عشائه مدعين انهم يتبعون حمية غذائية.

ونشير الى ان "بوريا بور سرخ" طرح على الساحة كشخصية فنية جديدة عام 2006 عندما مثل في المسلسل التلفزيوني "الحان النسيم" (صاحبدلان) وتابع طريقه الفني من خلال التمثيل باعمال مختلفة وادوار متنوعة.

ومن الافلام التي مثل فيها: "الضيف" و"مصائب الآنسة" و"الفتية الطابوقيون" و"اليوم الثالث" و"عيار 14" و"الحركة الأولى" و"الذكرى" و"آناهيتا" و"بحثا عن السعادة" و"الحليب والعسل" و"الإشارة الحمراء" و"الجحود" و"مايشاء الله" و"مضيق الشيطان" و"السرقة الأخيرة" و"القربان" و"مصباح 100" و"الكاميرا" و"العشاق يموتون واقفين" و"العشق والجنون".

ومن المسلسلات التلفزيونية التي مثل فيها: "الهروب الكبير" و"المسافر" و"وفاء" و"الحان النسيم" و"الساعة الرملية" و"المفلحون" و"العاصمة" و"السقوط الحر" و"المسير الانحرافي" و"ماتادور" و"بنات حواء" و"العشاء الايراني" و"كيميا" و"المريض القياسي" و"الأخ".

وحقق بور سرخ انجازات في عالم التمثيل أهمها ترشيحه لجائزة أفضل ممثل عن دوره في مسلسل "وفاء" وترشيحه للحصول على جائزة أفضل ممثل من مهرجان فجر السينمائي عن دوره في فيلم  "اليوم الثالث" وفوزه بجائزة لإنشاد أفضل شارة لفيلم "السرقة الأخيرة".

 ل.ق/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة