البث الحي
Ifilm App
فارسی English
109
-
الف
+

اخر حوار للراحل "خشايار الوند" ورأيه في "محسن تنابنده"

قال الكاتب الراحل "خشايار الوند" رأيه بصراحة في الفنان "محسن تنابنده".

قال الكاتب الراحل "خشايار الوند" رأيه بصراحة في الفنان "محسن تنابنده".
تحدث السيناريست "خشايار الوند" بكل صراحة عن رأيه في تمثيل وكتابة "محسن تنابنده".
وقال الوند ان "محسن تنابنده" من اهم وافضل 3 ممثلين في ايران بعد قيام الثورة الاسلامية.
وبان تنابنده ممثل من الدرجة الاولى ومحترف جدا ومازال يمتلك الكثير من القدرات التي يكشف عنها بعد بانتظار الدور الذي يجعله يبرز تلك المواهب.
وان الفن لم يرزق بشخصية فنية بعد مثل "محسن تنابنده" واعتبره انه من قمم الفن في ايران.
ومن جهة قدرته على التأليف قال ان تنابنده لديه افكار جذابة وعندما يجلس معه يقدم له افكار ويقوم بتقليد الشخصيات مما يجعل الجلوس معه ممتعا.
ونذكر ان "خشايار الوند" تعاون مع "محسن تنابنده" من خلال مسلسل العاصمة باجزائه الخمسة لكن وافته المنية قبل تأليف الجزء السادس الذي يكمل تأليفه هو تنابنده نفسه.
وعمل الفنان الراحل فضلاً عن كاتب السيناريو كمصمم والمشرف ومقدم الفكرة والممثل في السينما والتلفزيون يمكن الإشارة إلى مسلسلات: "العاصمة 5" و"العاصمة 4" و"العاصمة 3" "العاصمة 1"   و " جنبا إلى جنب" و " على البدل" و " في الهامش" و" كنز مظفر" و" فيلاي" و"مزحت "  و"الغني والفقير " و"القهوة المرة" و"صنع في إيران " و" يد فوق الايادي" و" الرجل ذو ألفي وجه" و"الرجل ذو الالف وجه"  و" شبر من التراب" و"مأمور التوديع " و" ليالي بررة" و"الإعتراف " و"الشاهد "
وأعماله السينمائية هي : " غلشيفته" و"الأرزق مثل لون السماء " و" الساعة الخامسة مساء" و" كيش ومات " و" كل ما تريد " و" الورقة الفائزة" و"المزعج " ...
وقد وافته المنية عن عمر الـ 51 عاما اثر اصابته بسكتة قلبية.
ل.ق/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة