البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
290
-
الف
+

حصار مخرج ايراني في الحجر الصحي بإيطاليا

مخرج ايراني يفشل في الرجوع لارض الوطن بسبب الحجر لصحي المفروض في ايطاليا.

سافر الكاتب والمخرج المسرحي الإيراني "علي شمس" إلى إيطاليا للدراسة والعمل لكنه حوصر في الحجر الصحي الفروض على روما.
ظل الكاتب والمخرج المسرحي الإيراني الشاب "علي شمس" متواجدا برفقة زوجته في مدينة روما بسبب الحجر الصحي المفروض على مختلف أرجاء ايطاليا بسبب انتشار فيروس كورونا.
وكشف عن وضعه هناك قال انه سافر الى ايطاليا لمدة اسبوع لاتمام الاجراءات الادارية الخاصة بشهادته الدراسية ولاجراء مقابلة عمل مع مجموعتان مسرحيتان لكن بسبب انتشار فيروس كورونا وظروف الحجر الصحي بقي في ايطاليا لاكثر من 3 اسابيع.
وصرح انه حوصر هناك وليس لديه امل في الرجوع لايران مرة اخرى واصبحت اسير الكسل.
ويقيم شمس حاليا مع زوجته باحد الفنادق الصغيرة منتظرين انتهاء اجراءات الحجر للعودة لايران مرة اخرى.
وفاز "علي شمس" بجائزة افضل مسرحية من مهرجان فجر المسرحي بدورته الـ37.
وقال ان صالات السينما اغلقت ابوابها في كل اوروبا وان المراكز الثقافية والفنية ادركوا دورهم في الحد من انتشار الفيروس لهذا اغلقت ايضا المسارح الكبرى.
واكد مع انتشار فيروس كورونا سيشهد العالم في المستقبل القريب حالة من الركود الثقافي والفني.
وعن اوضاع الحجر الصحي هناك قال لم تشهد مدينة روما خلو شوارعها من المواطنين والسياح منذ 70 عاما فهي تعتبر واحدة من اكثر المدن ازدحاما في العالم لتصبح الطرقات خالية بعد ان لم يتخذ المواطنين مسألة الحجر الصحي بشكل جدي.
ل.ق/ ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة