البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
501
-
الف
+

"محمد فيلي" يكشف مصاعب واجهته بفيلم "الخروج" بسبب عمره

تمنى الفنان "محمد فيلي" ان يكون شارك بفيلم "الخروج" عندما كان اصغر بـ10 سنوات.

كشف الفنان "محمد فيلي" أنه كان يجب ان يمثل بفيلم "الخروج" والمشارك حاليا بمهرجان فجر السينمائي للمخرج "إبراهيم حاتمي كيا" منذ 10 سنوات.

وقال انه عرف حديثا انه اصبح طاعنا في السن عندما يرى انه كان يجب ان يمثل بفيلم "الخروج" منذ 10 سنوات. كم كان صعبا تأدية هذا الدور في سن الـ70.

وقال انه كان يؤدي هو واصدقائه أدوار قرويين مزارعين من قوميات مختلفة من كل ايران.

وروى انه هو وزملائه كانوا يتمرنون عدة مرات حتى يتمكن المخرج "إبراهيم حاتمي كيا" من اختيار المشاهد التي يريد تصويرها.

وهذا النوع من المخرجين جيد ولكن له مصاعبه. وقال انهم كان يعملون يوميا من الساعة الـ6 صباحا حتى مغيب الشمس. وكان المكان الذي يصورون به حار جدا فكانت الحرارة تصل لـ47 درجة واحترقت يداه من السخونة الشديدة لدرجة انه اعتقد انه مصاب بالجزامى.

وكان يجلس بالساعات ليقود الجرار في الصحراء وهذه الحركة كانت السبب في ان تتأدى يديه أكثر ثم ذهبا الى قم وهناك تساقطت الثلوج وكان الجو بارد جدا. ويسبب تغيير الحرارة الشديد المفاجئ مما تسبب بأذى لجميع طاقم العمل وكانت هذه أصعب تصوير مر به.

ودائما يقول لاصدقائه ان تصوير مسلسل "المختار الثقفي" استغرق 6 اعوام لكنه لم يكن بصعوبة هذا الفيلم.

وفهمت حديثا انه كان يجب انه كان يجب ان امثل بهذا الفيلم منذ 10 سنوات حتى لا اتأذى لهذه الدرجة. فالتمثيل بهذا الدور في سن السبعين صعب جدا

ويأمل ان ينال هذا العمل اعجاب الجمهور حتى لا يضيع تعب جميع طاقم العمل هباءا.

و"الخروج" يحكي  عن قصة سفر عدد من عمال القطن الذين تضرروا من السيول إلى طهران للإحتجاج عند المؤسسة الرئاسية.

والممثلين المشاركين بالفيلم هم: فرامرز قريبيان، محمدرضا شريفي نيا، بانته آ بناهي ها، فرزاد حسني، كامبيز ديرباز، جهانكير الماسي وغيرهم.

"الخروج" سوف يسجل أول مشاركة على الشاشة في فعاليات الدورة الـ38 من مهرجان فجر السينمائي

ل.ق/ د.ت

الرسالة
إرسال رسالة