البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
555
-
الف
+

نجم شهير يترك فرع الطب بعد سنتين من دراسته لشغفه الكبير بالسينما

نجم شهير يترك فرع الطب بعد أن درسه لعامين ويلتحق بالمسرح ثم السينما والتلفزيون، تعرفوا عليه

ممثل ومخرج إيراني شهير شاهدناه في أعمال كثيرة ممثلاً ومخرجاً متألقاً مثل الإمام الحسن عليه السلام وغريب طوس عليه السلام، والمختار الثقفي لكننا قد لا نظن وربما البعض لا يصدق أنّه كان يدرس في فرع الطب وغادر الفرع دون إكمال دراسته.

وسنذكر لكم في هذا الخبر مقتطفات من لقاء جرى مع الفنان فخيم زادة فيه الكثير من الطرائف والمعلومات التي قد لا تصدّق.

كانت الأدوار التي مثلها النجم مهدي فخیم زادة مليئة بالحركة والإثارة، وهذه عادة ترافقه منذ طفولته حيث كان يسلك طريق العودة من المدرسة مشياً على جدار الكنيسة بدلاً من أن يمشي على الأرض.

ويقول فخيم زادة أنه كان يجب عليه المرور من ميدان الإمام الحسين (ع) للذهاب إلى المدرسة، وعندما كان يرى هناك الإعلان الملصق على باب سينما مراد في الميدان كان يتوقع قصة الفيلم وفي المدرسة يقوم برواية أحداث الفيلم بقصة من نسج خياله.

ويقول فخیم زادة: ذات مرة تغير فيلم سينما مراد وقمت برواية قصة جدیدة للزملاء في المدرسة، ولكن فجأة قال أحد الأطفال أنّه ما يقوله ليس صحيحاً فقد شاهد أبي الفيلم وروى لنا قصته وهي مخالفة لما يقوله. وأنا لم أتراجع وقلت له أن أباك هو من روى القصة بشكل خاطئ.

وعند سؤاله كيف وصل إلى دورات حميد سمندريان للتمثيل قال فخيم زادة: كانت تكلفة الدروس 20 توماناً، وكنت أعلم أنّ أمي كانت تتمنى ان ادرس الطب، لذلك ذهبت إلى امّي وقلت أن هناك دورات تقوية تساعد على الدخول إلى فرع الطب، وبهذه الحجة حصلت على المال من امي وسجلت في دورات سمندريان، ولكن بعد فترة وجدت بطاقات دخول الدورات في جيبي واضطريت أن أترك دروس التمثيل.

وقال فخيم زادة أنّه دخل فرع الطب في الجامعة ودرس فيه لعامين، ولكن لأنه لم يكن لديه رغبة بدراسة هذا الفرع يترك الطب ويلتحق بخدمة الجيش، وبعد عودته درس الأدب وبعد تعرفه على فرع الفنون الدرامية يبدأ دراسة المسرح بالتزامن مع الأدب.

ولمعرفة المزيد عن حياة النجم مهدي فخيم زادة الفني وأشهر أعماله زوروا صفحته الخاصة على موقع القناة على الرابط التالي:

النجم مهدي فخيم زادة

ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة
هبة من الجزائر

أعمال الفنان الكبير مهدي فخيم زاده أعمال رائعة وممتعة ومفيدة ولا أمل من مشاهدتها له طريقة يجعل المشاهد يتابع هذه الأعمال فألف تحية للفنان الكبير