البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
1970
-
الف
+

هل يتراجع منتج "الأب" عن قراره بسبب جمهور آي فيلم!

تصريح جديد لمخرج مسلسل الأب "حامد عنقا" بخصوص الجزء الثاني من المسلسل

في آخر حواراته مع وسائل الإعلام الايرانية قال المنتج الايراني حامد عنقا بأنه نظرا لإقبال المشاهدين على مسلسل "الأب" عند عرضه كان يشعر انه المسلسل الوحيد الذي ينتج الجزء الثاني له.

وأضاف عنقا انه تراجع عن القرار بعد الضغوط النفسية التي تحملها بسبب الأمور الهامشية التي حدثت بعد عرضه وانتظارات الجميع منه في سبيل انتاجه.

وتابع عنقا ان التلفزيون الايراني طلب منه انتاج الجزء الثاني من المسلسل لكنه كان قد فقد الدافع لإنتاجه بسبب هذه الأمور.

وختم عنقا حديثه بالقول بأنه بعد طول التفكير بعد طلب التلفزيون الايراني قرر ان ينتج مسلسلاً آخر تحت عنوان "قصص ليلى" وذلك في اطار تكميل ثلاثية كان المسلسلان الأول والثاني منها "وحشة ليلى" و"الأب".

هذا ولم ينف عنقا انتاج جزء ثان لمسلسل "الأب" وقد يتراجع عن القرار الذي اتخذه إذا ما شاهد آراء مشاهدي آي فيلم حول توقعاتهم لأحداث الجزء الجديد وفق الخبر التالي:

اقرأ المزيد:

الجزء الثاني من مسلسل الأب على موقع قناة آي فيلم

يذكر أن مسلسل الأب يعرض على شاشة قناة آي فيلم يومياً عدا الخميس في الساعة 23:00 بتوقيت مكة المكرمة ويعاد في 05:00 و11:00 و 17:00 من اليوم التالي.

وجاء في ملخص المسلسل: حامد شاب يقع خلال حدث طارىء في قضية عاطفية، وهو بسبب معتقداته ووالده الذي يعتبر قدوة لديه يبيت على مفترق طرق يتعين عليه اتخاد قرار مصيري، لكن..

والمسلسل من إخراج بهرنج توفيقي وشارك في تمثيله كل من مهدي سلطاني ولعيا زنكنه وريحانة بارسا وسينا مهراد ونيما رئيسي وبيجن إمكانيان واكبر رحمتي ومجيد مشيري وآخرين.

ف.س/ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة
علي

مسلسل الاب جميل نتمنى جزء اثانيا

رقية من العراق (البصرة)

السلام عليكم اتوقع بأنه يكون جزء رائع كما شاهدناه في الجزء الاول ولا سيما مع الاداء الرائع للممثلين واتمنى التوفيق للجميع

ضيفنا العزيز

ننتظر جزء الثاني بفارغ الصبر ونتمنى ان يكون حامد فيه وحي

عاشقة الدراما الإيرانية من العراق

السلام عليكم أتمنى من كل قلبي أن يتم إنتاج جزء ثاني لمسلسل الأب لأنه مسلسل أكثر من رائع ونطلب نحنوا جمهور الأب جزء ثاني وقد تأثرت به كثيرا واتمنى التوفيق للجميع

نور

نريد جزءًا آخر رجاءًا ☹️💔😭