البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
611
-
الف
+

بالفيديو..شاهدوا أهم عادات وتقاليد الايرانيين في "ليلة يلدا"

يحتفل الإيرانيون ليلة الحادي والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول من کل عام باعتبارها أطول ليلة في السنة والتي تعرف بلیلة "يلدا"...

يحتفل الإيرانيون ليلة الحادي والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول من کل عام باعتبارها أطول ليلة في السنة والتي تعرف بلیلة "يلدا" ويقيمون مراسم خاصة يتبادلون فیها الزيارات ويزور الصغار الأكبر سناً ليقضوا هذه الليلة معاً باعتبارها ليلة التآخي و الوصال. وتقاليد ليلة "يلدا" تعد من التراث الإيراني الذي يرجع إلی آلاف السنين.

ویسهر الايرانيون في هذه الليلة وهم ینتظرون بزوغ الشمس وطلوع الفجر، یبقون یقظین لیروها بأمّ أعینهم.

وتسمی هذه اللیلة فی ایران والدول المجاورة والتی لها ثقافات مشترکة معها بلیلة «بدء الشتاء» أو «یلدا» أو «لیلة المربعانیة».. یذکر أن هذه اللیلة تصادف لیلة الانقلاب الشتوي.

ونظراً لمدی الدقة التی یحظی بها الجدول الزمني والتقویم الایراني وکذلك تطابقه الکامل مع التقویم الطبیعي، یصادف الانقلاب الشتوي دوماً وفی کل عام اللیلة الثلاثین لشهر "آذر" الشهر التاسع حسب التقويم الايراني، وشروق فجر الیوم الأول من الشهر العاشر أي شهر "دي".

شاهدوا الفيديو المرفق للخبر للتعرف على بعض مأكولات وتقاليد "ليلة يلدا".....

ومايميز هذه الليلة عن الليالي الأخری سفرة يلدا (مائدة يلدا) التي تشمل عادة أنواع الفاكهة خاصة البطيخ الأحمر والرمان وأصناف الحلويات والمكسرات حلوها ومالحها.

ويرجع تقليد تناول البطيخ الأحمر في هذه الليلة إلی تقليد إيراني قديم يذهب إلی أن اللون الأحمر يزيل الأمراض من البدن ويمنحه الصحة والعافية ويبعد عن متناوله المرض طيلة فصل الشتاء.

وفي هذه الليلة غالباً ما يسرد الأجداد أشعار حافظ الشیرازي والفردوسي والمولوي جلال الدين البلخي ويروون القصص التاريخية لأبنائهم وأحفادهم ليميزوا هذه الليلة عن آخرها بطابعها الفارسي الأصيل ويحافظون بذلك علی موروثهم الثقافي.

وفي قديم الأزمان كان يجلس أعضاء الأسرة والأقارب حول مدفأة تسمی "الكرسي" وهي عبارة عن منضدة خشبية كبيرة تسع لعدة أشخاص تغطی عادة بقطعة قماش غالباً ما تكون ألوانها زاهية يوضع تحتها مجمرالفحم الذي يدفیء‌ الغرفة تدريجياً؛ وقد زال هذا التقليد بعد تطور أساليب التدفئة وتغير نمط الحياة.

ف.س/د.ت

الرسالة
إرسال رسالة