البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
457
-
الف
+

المستشرقون الروس يشيدون بالسينما الإيرانية

أعلنت العلاقات العامة لمتحف السينما الإيرانية ان مجموعة من الأساتذة المستشرقين الروس الذين سافروا إلى إيران للمشاركة والتعاون في الأنشطة الثقافية لمتحف السينما الإيرانية أشادوا بالسينما الإيرانية

أعلنت العلاقات العامة لمتحف السينما الإيرانية ان مجموعة من الأساتذة المستشرقين الروس الذين سافروا إلى إيران للمشاركة والتعاون في الأنشطة الثقافية لمتحف السينما الإيرانية أشادوا بالسينما الإيرانية وأكدوا على تأثيرها الكبير على السينما العالمية والروسية.

وقالت كسينيا ريجكوفا ، الأستاذة في المكتب الروحي لمسلمي سانت بطرسبرغ ومنطقة لينينغراد ، خلال زيارتها للمتحف ان الأفلام الإيرانية تعرض على نطاق واسع في روسيا وأطرأت على الأفلام الإيرانية التي عادة تتعامل مع القضايا الاجتماعية الشائعة في جميع أنحاء العالم وأضافت بفضل هذه الفرصة لرؤية الأنشطة الثقافية الإيرانية ،أصبحت اليوم أكثر دراية بالسينما الإيرانية التي لها تأثير كبير على السينما العالمية ، بما في ذلك السينما الروسية.

وقالت لوشينا رافيليا ، الباحثة في قاعدة البيانات الببليوغرافية الوطنية في روسيا: "إن المخرج السينمائي هو مرآة المجتمع ككل ، وإذا أراد المرء أن يتعرف على ثقافة منطقة معينة ، فمن الضروري دراسة أفلام تلك المنطقة في فترات انتقالية تاريخية مختلفة"، لقد حقق متحف السينما الإيرانية نجاحا كبيرا في هذا المجال، ليس فقط في عرض الأفلام ولكن أيضا في نقل المفاهيم التاريخية وإتاحتها للباحثين الذين يرغبون في البحث عن إيران.

وقال أنيكواتاتيانا ، الباحث الأقدم والمخضرم في أكاديمية العلوم الروسية: "القرن العشرون وتطوير السينما الإيرانية هو أحد أهم الأحداث" ويجب على أي مستشرق يجري بحثًا في دول الشرق الأوسط ان يكون مدركا لهذا الجزء من التراث الثقافي للبلاد ، مضيفاً ان متحف السينما الإيرانية بذل قصارى جهده في هذا الشأن، إذ تم تنظيم وترتيب المتحف بشكل جيد من حيث عرض الأعمال السينمائية بالإضافة إلى موقع القاعات ، حيث أن المرور عبر هذه القاعات يعطي صورة كاملة للسينما الإيرانية.

 وقالت ألكسندرا تشيركونوفا خبيرة علم اللغة إنها تستمتع بزيارة متحف السينما الإيرانية وأكدت ان متحف السينما أوجد فرصة استثنائية لجميع الأجيال لفهم تاريخ وتوجهات الشعب الإيراني والدول الصديقة.وأعربت قائلة : كمواطنة روسية ، يسعدني أن أكون جزءًا من ثقافة روسية وإيرانية مختلطة ومترابطة في متحف السينما في القرن الواحد والعشرين . لقد فوجئت برؤية تسميات باللغة الروسية ، وآمل أن أرى في المستقبل عناصر جديدة ومشتركة بين إيران وروسيا في متحف السينما الإيرانية.

واقيمت ورشة عمل بعنوان "جانر وأسلوب السينما الإيرانية" لمدة ساعتين على هامش الزيارة التي شارك في تنظيمها متحف السينما الإيراني ومؤسسة فارابي السينمائية ومعهد الدراسات الإنسانية والثقافية التابع لوزارة العلوم والبحوث والتكنولوجيا في ايران.

د.ت

الرسالة
إرسال رسالة