البث الحي
Ifilm App
فارسی English
2064
-
الف
+

سحر زكريا تتمنى إنتاج أعمال جيدة في التلفزيون

مع تمثيلها في المسلسل التلفزيوني، "في ملاذك" دخلت عالم التمثيل. ثم اختبرت قدراتها من خلال التمثيل في المسرحيات على المسرح وعلى شاشات التلفزة.

مع تمثيلها في المسلسل التلفزيوني، "في ملاذك" دخلت عالم التمثيل. ثم اختبرت قدراتها من خلال التمثيل في المسرحيات على المسرح وعلى شاشات التلفزة.  لكن قد يكون أكثر ما أبرز قدراتها هو وقوفها أمام كاميرا "سعيد سهيلي" في فيلم "الرجل البلوري". مشاهدو مسلسل "على الخفيف" عرفوها باسم مهتاب لمدة طويلة. الممثلة الأساسية في مسلس مهران مديري والتي بقيت حية في أذهان المشاهدين من خلال أشعارها الكوميدية حول "ياس منغولا"  عرض المسسلسل مؤخرا على شاشة قناة آي فيلم وإعجاب المشهادين كان ذريعة لنا لنقوم بمقابلة حصرية مع "سحر زكريا".

سيدة سحر زكريا،  بما أنّ أول عمل سينمائي قمت به كان فيلم "الرجل البلوري" لماذا لم تقومي بعدها بتمثيل أدوار جدية واتجهتي إلى الأدوار الكوميدية أكثر؟

أول دور لعبته كان في مسلسل "في ملاذك". ولكن أول دور سينمائي لي كان في فيلك "الرجل البلوري" كان لي أعمال أخرى جدية ولكنها لم تشاهد. الأدوار الكوميدية كالأدوار في مسلسل "على الخفيف" كان على مدى 90 يوميا وكان متابعوه أكثر.  الأعمال السينمائية التي قمت بها ك"الزوجة الثانية"، "البعد" وفيلم لم يعرض حتى الآن "نهاية شارع مهر"، لم تكن أدوارا كوميدية.

أدواري السينمائية بالمجمل لم تكن كوميدية. أدواري الكوميدية كانت في مسلسلات ك"على الخفيف"، "القهوة المرة" و"أنا أمزح" التي مثلتها مع السيد مهران مديري.

أي نوع تفضلينه أكثر، تفضلين الادوار الكوميدية أكثر أم الأدوار الجدية؟

أفضل الأدوار الجدية أكثر. لكن حدث أمر جعلني أدخل في عالم الكوميديا وللأسف ظروف العمل الفني لدينا أنه إذا دخلتي في عالم الكوميديا يصعب أن تجدي دورا جديا. وأظن أن هذا قانون خاطئ تم ابتداعه في عالم التمثيل. في الوقت الذي تشاهدين أنه في كل العالم الممثل يؤدي أدوارا كوميدية وجدية.

من بين الأدوار الكوميدية التي قمتي بتأديتها، في مسلسلات "على الخفيف" "قهوة مرة" و"القطار الأبدي" أي دور أحببته أكثر؟

أحببت دوري في "على الخفيف" و"قهوة مرة" كثيرا.

أي دور كنت تحبين أن تؤديه ولكن لم تسنح لك الفرصة حتى الآن؟

هذا السؤال يعود إلى وقت كنت أصغر في السن. حاليا بعض مضي هذه السنوات، التفكير في هذه المسألة أنه أي دور أحب أن أؤديه أكثرلم يعد يعنيني للأسف. لأنه بسبب الأحداث التي جرت معي فقدت رغبتي وحماسي للتمثيل. أقصد الأحداث التي حصلت نتيجة الوضع الإقتصادي في كافة الطبقات الإجتماعية. هذا الأمر موجود لدينا أيضا. المنتجون وبسبب الموازانات القليلة التي لديهم، يضطرون للتعاقد مع أشخاص لتمثيل الأدوار وهم لا يمكن تسميتهم بالممثلين و ذلك لتخفيض نفقات المشروع قدر المستطاع. التلفزيون فقد عددا كبيرا من متابعيه نتيجةاعتماد هذا النوع من المسلسلات بالتعاقد مع مبتدئين لتخفيض النفقات، ورغم ذلك يرفضون تقبل هذا الأمر. الملفت في الموضوع أن مسلسلا ك"على الخفيف" والذي عرض مرات عديدة حتى الآن مازال محبوبا من قبل المشاهدين.  والسبب أنه لا توجد أعمال جيدة في التلفزيون. إن كان كوميديا أو دراميا. منذ فترة سألني أحدهم ما هو أكثر عمل تلفزيوني أحبّه، فأجبت أنني لا أشاهد التلفاز.

حسنا، إذا عدم مشاهدة التلقزيون من قبل شخص مثلك يعمل في مجال الفن، يوضح بحسب تعبيرك أنه لدينا أزمة في إنتاج المسلسلات. صحيح؟

نعم، بعض المنتجين يعتقدون أنهم بإمكانهم فرض ما يصنعونه على المشاهد، ولكن الأمر ليس كذلك، عندما كنت ألتقي بالناس في الشارع كان يسألونني لماذا لم تمثلي مجددا؟ نحب أعمالك أنت والسيد مديري. عدم مشاركتي في المسلسلات التلفزيونية يعود إلى الأسباب التي ذكرتها. مثلا آخر عمل قمت به مع السيد مديري كان مسلسل "على الهامش" تم التشديد بشكل كبير حول موضوع المسلسل. كما تعلمون في كل العالم يتم المزاح حول كافة الأعمل والمهن. وحتى في السياسة، لكننا للأسف ليس لدينا صلاحية القيام بذلك في أعمالنا الكوميدية. إذا قمنا بإنتاج عمل كوميدي حول أي طبقة سنواجه ردودا كثيرة. في هذا المسلسل مزحنا مع الأطباء مما أدّى إلى اعتراضهم.  اعترض الأطباء على مزاحنا معهم، فتحول المسلسل المؤلف من 90 حلقة إلى 25 حلقة.

في هذه الحالة، يتم خذف الكثير من جوانب القصة لإيجاد نهاية للمسلسل؟

نعم و هذا ما حدث، الحلقات القليلة التي عرضت من المسلسل نالت إعجاب المشاهدين. والجميع أبدوا إعجابهم بالعمل. ولكن للأسف لم يسمح باستكماله. وهذا في النهاية يؤدي أن يعزف المنتجون والمخرجون عن إنتاج أي عمل وفي النتيجة لن نر عملا جيدا.

هل لديك عمل جديد جاهز للعرض؟ وهل تؤدين دورا الآن؟

كلا في الوقت الراهن لا أمثّل في أي عمل.

ماذا تتمنى السيدة زكريا لمشاهدي قناة آي فيلم في العام الجديد؟

أتمنى أن يكون العام الجديد (1397) عاما مليئا بالخير والصحة لكافة مشاهدي قناة آي فيلم. أتمنى أن يتحسن الوضع المعيشي للناس. وفي النهاية أتمنى أن يتم إنتاج أعمال جيدة.

م.ع /د.ت

الرسالة
إرسال رسالة