البث الحي
Ifilm App
فارسی English
146
-
الف
+

هكذا تحولت "ليلى حاتمي" لـشهرزاد القصة الأخيرة

مخرج فيلم "القصة الأخيرة" يكشف سبب اختياره لـ "ليلى حاتمي" وبقية أبطال العمل.

استغرق المخرج "اشكان رهكذر" 9 أعوام للعمل حتى استطاع إخراج قصة من الشاهنامة في قالب انيميشن. وإستطاع هذا الفيلم الفوز بـ9 جوائز دولية. كما وسينافس في أوسكار 2020.

وعن معايير إختياره للأصوات المؤدية للشخصيات قال أنه كان يبحث عن صوت دافئ وقوي حتى يستطيع ان يكون شخصية حاسمة وقوية مثل شخصية (كاوه) ولهذا اختيرالفنان "أكبر زنجانبور".

وعن إختياره لـ "حامد بهداد" انه كان يبحث عن صوت مميز وخاص ويستطيع أن يغير مشاعره ففي لحظة يكون هادئا والأخرى غاضبا وهذا ما يتمتع به بهداد.

وبالنسبة لشخصية شهرزاد فإنه كان يبحث عن صوت جميل وبرئ يؤدي شخصية (شهرزاد) لتمثل ايران. وهذه البراءة موجودة بصوت "ليلى حاتمي".

واختار "اشكان خطيبي" ليلعب دور (آفريدون) لأن شخصيته نوعا ما شابة ويستطيع ان يكون حساس وعن صوت "برويز برستويي" قال أنه كان يبحث عن صوت يبرز غموض الشخصية ودافئ ومغوي.

الفيلم مقتبس عن احد فصول "الشاهنامة" للشاعر ابو القاسم الفردوسي ويسلط الضوء على معركة الخير والشر التي تتمثل في قتال بطل القصة "كاوه الحداد" مع "الضحاك".

وشارك عدد من المع النجوم الايرانيين في بطولة الفيلم بأصواتهم منهم: ليلى حاتمي، حامد بهداد، برويز برستويي، بيتا فرهي، حسن بورشيرازي، باران كوثري، اشكان خطيبي، فرخ نعمتي، شقايق فراهاني، مليكا شريفي نيا، و زهير ياري.

ل.ق/ ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة