البث الحي
Ifilm App
فارسی English
الأربعاء 27 نوفمبر 2019 12:30295
-
الف
+

آي فيلم تحاور "عمو غلام" مسلسل "بعد المطر" الفنان أمير آتشاني

أجرت قناة آي فيلم حواراً جذاباً مع الفنان امير آتشاني صاحب دور "عمو غلام" الخالد في رائعة "بعد المطر" وجرى الحديث عن حياته الفنية والشخصية..

تخرج من جامعة تربيت مدرس في العاصمة طهران فرع الإخراج المسرحي ويشغل حالياً منصب عضو في مجلس الإشراف على الفنون المعروضة، ورغم نشاطه المسرحي الواسع إلى أن دوره في المسلسل التلفزيوني "بعد المطر" وأمام كاميرا المخرج سعيد سلطاني كان وراء شهرته التي إكتسبها فيما بعد. تمثيله في مسلسل "الحكومة السرية" (دولت مخفي) هذه الأيام وظهوره مجددا ً على الشاشة دفعنا لإجراء اللقاء التالي معه. 

لنبدأ بالسؤال الأول وهو حالتكم الصحية ولماذا أصبحت مقلاً في الظهور مؤخراً؟

الحمد لله أنا بصحة ممتازة ولم ألعب أي دور منفي منذ 4 أو 5 سنوات، أدرس بالجامعة وهذه المهنة التي أشغلها حالياً.

نظرًا لكونك بدأت التمثيل من المسرح ولديك تاريخ طويل على خشبته وحصلت على العديد من الجوائز ، كيف ترى حالة المسرح هذه الأيام؟

كما تفضلتم فقد خرجت من المسرح وأشغل الآن منصب عضو في مجلس الإشراف على هذا الفن الذي يعيش أياماً سيئة. حيث وصل الأمر إلى إنتشار المسارح في كل مكان مثل الفطر، حتى لو سلمنا بحاجة المجتمع إلى هذا العدد من المسارح لكن الأعمال المقدمة لا تحتوي على مضمون فني وفكر فني جيد، بحيث يفكر جميع المخرجين بتأمين مجموعة وبدء عروضهم في أسرع وقت الأمر الذي إنعكس سلباً على ذوق المشاهد وإنخفاض كيفية الأعمال المسرحية وقلة العمل عليها بسبب إنتشار المسارح بوفرة والتفكير فقط بسرعة العرض.

ماهي أسباب ظهور هذه المشاكل برأيكم؟

أعتقد أن دليل هذه المشاكل يكمن في كون جميع الأبواب في هذا المجال مفتوحة، فقد عملت في المسرح والتلفزيون واكتشفت أن الأبواب ليست جميعها مفتوحة بل هناك قوانين و شروط عكس المسرح الذي يفتح جميع أبوابه ولمن يحب أن يتواجد فيه.

بعنوان مثال: رأيت طلاباً في السنة الأولى يخرجون مسرحيات عدا عن إقامة دورات قصيرة لمدة أشهر معدودة يتخرج منها الممثلون والمخرجون، في السابق كان للمسرح قداسته ولم يكن من السهل التواجد في عمل أو إقامة عرض مسرحي.

سيد آتشاني دعنا نعود إلى التلفزيون وآخر دور خالد قمت به (عمو غلام في مسلسل بعد المطر) ماذا قدم لك هذا الدور وماذا أضاف على تجربتك الفنية والحرفية؟

كان هذا العمل أول ظهور لي على الشاشة في تسعينات القرن الماضي، وحسب ما تعلمته من أساتذتي الكبار أنني في البداية يجب أن يختاروني وبعد ذلك انا أختار دوري. لقد كان "بعد المطر" عملاً كاملاً بالنسبة لي  كدور وموسيقى وحوار.

بعد ذلك إنهالت علي الأدور السلبية إلى الدرجة التي تذمرت منها بسبب كثرة العروض، وللأسف ما يجري على شاشتنا عادة هو الإلتزام بلون واحد فإذا لعبت دور سلبي عليك أن تتابع مسيرتك الفنية فيه ويصعب الخروج من عبائته، رغم قدرة الفنان وإبداعه في تجسيد أية شخصية تتطلب منه.

وفق ما تفضلتم به تقوم الآن بالمشاركة في مسلسل "الحكومة السرية" (دولت مخفي) الذي يعرض على الشاشة الإيرانية في دور يشبه ماهية دورك في "بعد المطر" هل كان ذلك من إقتراحك أم إقتراح المخرج؟

المسألة ليست كذلك لأنني عندما مثلت في "بعد المطر" كنت أعذباً ولم تكن لدي مسؤولية كرجل متزوج ولديه عائلة عندما ظهرت في " الحكومة السرية" فالحياة تجبرنا بعض الأحيان على ما نحبه أو نعتقده بشكل كامل، إضافة إلى ذلك فالشخصية تتحدث بلهجتي المحلية وتكسوها بعض السلبية، والخلاصة انني والمخرج تبادلنا وجهات النظر واختلفنا بشدة على الشخصية والدور حتى كان خرج كما رأيتموه.

في الواقع نرى أنه يجب أن تكون ممتناً لذلك الدور"عمو غلام" فقد أعطاك شهرة واسعة وما زال محفورا في أذهان كل من تابعوك حتى الآن.

نعم، صحيح لقد بقي هذا الدور خالداً ولكن يجب الإنتباه إلى هذه الفكرة فمن الممكن أن تسبب الظروف التي يعيشها الفنان أو وضعه المعيشي ظهوراً وأثراً باهتاً على الشاشة.

لو كنت كاتباً ما الدور الذي تحب أن تكتبه لنفسك؟

أحب أن ألعب جميع الأدوار و المواضيع، كان من المقرر أن أقف أمام كامير المخرج الكبير داوود مير باقري و أتتلمذ على يده لكن الوقت والإنشغال منعني من ذلك. أما في المسرح فقد جربت كل شيء كتابة وتمثيلا. في المسرح على الممثل أن يكون ممثلا وكاتبا ومخرجا ولا يكفيه أن يكون ممثلا فقط.

إقرأ المزيد:

مقابلة حصرية لقناة آي فيلم مع النجم "عليرضا خمسة"

مقابلة حصرية لآي فيلم مع المنشد المسلم الشّهير داوود وورنسبي

مقابلة خاصة بموقع قناة آي فيلم مع المنشد الإفريقي المسلم زين بيخا

الفنانة المتألقة رؤيا تيموريان تتحدث لآي فيلم عن مسلسل ريحانة

لقاء حصري لـ"آي فيلم " مع الفنان القدير محمدعلي كشاورز

رضا فياضي يتحدث لآي فيلم عن اعمال فئة الاطفال والناشئة

م.ع\ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة