البث الحي
Ifilm App
فارسی English
الجمعة 19 آبریل 2019 13:14141
-
الف
+

هكذا كانت ردة فعل علي نصيريان على تسمية شارع بإسمه

قال الممثل الإيراني المخضرم علي نصيريان إنه لا يحب تسمية شارع باسمه لكنه لا يعارض ذلك.

قال الممثل الإيراني المخضرم علي نصيريان إنه لا يحب تسمية شارع باسمه لكنه لا يعارض ذلك.

ورداً على أنباء بتسمية بعض شوارع طهران باسم بعض الفنانين أكد نصيريان أنه لا يعارض تسمية الشوارع باسم الفنانين والشعراء، لكنه لا يحبذ ذلك لنفسه شخصيا.

ووافق أعضاء مجلس إدارة طهران الـ16 الثلاثاء الماضي بالإجماع على مقترح تسمية بعض شوارع طهران باسم الفنانين.

ومن ضمن هذه الأسماء المنشد محمدرضا شجريان، والخطاط غلام حسين أميرخاني، والشعراء منوتشهر آتشي ومحمدعلي سبانلو، و الممثلين عزت‌الله إنتظامي وداود رشيدي ومحمدعلي كشاورز وعلي نصيريان وغيرهم.

وبهذا الشأن قال علي نصيريان لبعض وسائل الإعلام: أنا لا أحبذ شخصيا هذه التسميات، هذا شعور شخصي، لأنني أعتقد أنني لم أفعل شيئاً خاصاً، أنا ممثل وشأني شأن الآخرين في أي مجال آخر قد فعلت ما كان علي فعله، ولا أرغب في المبالغة أو أن أكون مرائياً.

ورداً على سؤال بشأن معارضته لقرار مجلس إدارة طهران صرح قائلاً "كلا، بل أنا أعبر عن شعوري ورؤيتي الخاصة بي، حتى أنهم حين اتصلوا بي من مجلس إدارة طهران قلت نفس الشيء، فما يقرروه هذا شيء يعود إليهم، أنا لا أعارض قط قرار نواب الشعب بتغيير أسامي الشوارع لكي تسمى باسم الفنانين والشعراء والأدباء، بل إنما أتحدث عن نفسي فقط."

وبشأن تسمية المراكز الثقافية قال نصيريان: هذا أمر صحيح، إذ أنه مختص بنشاط ومجال عمل هؤلاء الأشخاص، أن تسمى مدرسة باسم معلم مضح.. أو تسمى صالة عرض باسم فنان مسرحي.. أو مستوصف باسم طبيب ملتزم.. أو ما شابه ذلك، هذه الأمور جيدة جداً.

وحول ردود الأفعال الإيجابية للشارع الإيراني تجاه هذا القرار قال نصيريان: "إن الناس هم رأس مال الفنان، إن يتقبل المجتمع عمل فنان ما فهذا هو أكبر تكريم له، وهو أكبر مكافأة، وهذا يكفيني."

ف.ا/ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة