البث الحي
Ifilm App
فارسی English
الأربعاء 6 فبرایر 2019 18:14232
-
الف
+

عبدالرضا اكبري: دوري في "شاه ايران" كان مختلفا

ولد الفنان عبدالرضا أكبري عام 1953في مدينة كرمان وبدأ مشواره الفني في المسرح، أسس مع عدد من اصدقائه جماعة "نجف آباد" للمسرح، تتلمذ على بعض الاساتذة المسرحيين الكبار منهم داريوش مؤدبيان وبهزاد فراهاني.

دخل السينما سنة 1984 من خلال فيلم "سجن دوله تو"  وشارك في عدد من الافلام الاخرى، كما مثل في العديد من المسلسلات منها "شاه ايران"و"الاغماء" و"عمليات 125" و"ولادة اخرى"و...

وفيما اليكم نص حوار النجم عبدالرضا اكبري مع قناة آي فيلم آملين ان ينال اعجابكم:

آي فيلم: لقد بدأت مشوارك الفني عام 1968 من على خشبة المسرح ومثلت في أول عمل سينمائي عام 1984. اشرح لنا كيف دخلت عالم الفن؟ 

عبدالرضا اكبري: لم يستطع الانسان ان يتحدث عن الدافع الذي جعله يدخل عالم الفن في سن المراهقة لأن بعض الامور تترتب لتجعله يدخل هذا المجال، اما الهواية فهي مهمة جدا وكان هاجسي مشاهدة الافلام والعيش مع ابطالها وذلك جعلني أحب هذه المهنة. بعدها دخلت مركز التربية الفكرية للاطفال والناشئة وشكلنا انا واصدقائي فرقة مسرح وكنا نقوم بتقاسم الأدوار وتصميم ملابسنا بأنفسنا أما بعد ذلك فدخل المدربون على الخط لتدريبنا على التمثيل. والمسرح هو سبب في دخولي عالم التلفزيون فأنا لم ادخل هذا المجال عن طريق المعارف والأموال بل دخلته بواسطة موهبتي. 

آي فيلم: لو كنت كاتباً ما هو الدور الذي كنت ستكتبته لنفسك؟ 

عبدالرضا اكبر: كنت قد كتب ادوارا كثيرة. في هذه المرحلة العمرية وبعد كل هذه التجارب استطيع تمثيل ادوارا مختلفة منها تاريخية ومعاصرة. هذا أولم يكن لدى الانسان في هذا العمر هواجس ليتحدث عنها؟ وألم يتسطيع ان يكون محور مسرحية ورواية ما. 

آي فيلم: أقصد دورا يكشف عن خفايا قدراتك التمثيلية التي لم يتم الكشف عنها حتى الآن. 

عبد الرضا اكبري: على سبيل المثال شخصيات مثل خواجة نظام الملك وامير كبير وابوريحان البيروني ورودكي و...

آي فيلم: اذن تحب ان تظهر في الأدوار التاريخية. 

عبدالرضا اكبري: نعم يجب ان يكتب عن هذه الأدوار وانا ومن مثلي يجب ان نتقمصها. قد كتبت وخلقت مثل هذه الأدوار لكن يجب ان يكون في السينما روح المخاطرة وان يتم انتاج اعمال في مختلف المجالات ويتم استخدام جميع القدرات في هذا المجال. على سبيل المثال انا مثلت دور اللواء زاهدي في "شاه ايران" وكان دورا مختلفا خلق لي فرصة لأطالع التاريخ واراجع الافلام والصور الخاصة بعام 1953 وهذه الفرصة جيدة جدا للممثل لأن عمل الممثل هو ان يختبر نفسه في مختلف الأدوار وان كان غير ذلك فيتورط في دوامة التكرار.

آي فيلم: أي من الأدوار التي تقمصتها كانت قريبة من شخصيتك وعكس زوايا شخصيتك الحقيقية؟

عبدالرضا اكبري: كثير من الادوار كانت قريبة من شخصيتي وكثير منها كانت مختلفة تماما عما انا عليه. لكن الأدوار التي كانت قريبة من شخصيتي هي في مسلسلات "بلا ملاذ" للمخرج عليرضا داود نجاد و"اللاجئ" للمخرج رسول ملاقلي بور والجزء الأول من مسلسل "عمليات 125".

آي فيلم: ماهي رسالتك لمشاهدي قناة آي فيلم؟

عبدالرضا اكبري: انا احب قناة آي فيلم لأنها تقوم بتعريف الأفلام والمسلسلات الى المشاهد بشكل واسع. عندما يتم عرض عمل ما على جمهور خارج البلاد يتيح الفرصة الى ان يتم تعريفه الى طيف واسع من المشاهدين. هذا وان فوّت المشاهدون مشاهدة عمل ما يستطيعون ان يشاهدوه عندما تقوم آي فيلم بإعادته. ان آي فيلم جعبة من الافلام والمسلسلات يعلم المشاهد أنه يستطيع من خلالها ان يشاهد مافوته لذلك اصبحت ذات شعبية وسعية.

ف.س/ح.خ 

الرسالة
إرسال رسالة
+