البث الحي
Ifilm App
فارسی English
الإثنین 4 فبرایر 2019 22:02115
-
الف
+

بعد 20 سنة من مشواره الفني لقاء مع.. بجمان بازغي

بجمان بازغي يتحدث عن دوريه في فيلميه "الحد والحرير"و"السيمفونية التاسعة" المشاركين في فجر الـ 37 .

قبل عشرين سنة دخل الفنان بجمان بازغي عالم الفن من خلال التلفزيون بمشاركته في مسلسل "الصداقة لسيارات الاجرة"، وحينها لم يكن يعرف بانه سيكون ممثلاً محبوباً ومشهوراً بهذه السرعة. وبمناسبة مشاركته بفيلمين في مهرجان فجر السينمائي الـ 37 كان لقناتكم "آي فيلم" لقاء معه ننقل لكم ابرز ما ورد فيه.

قناة آي فيلم: السيد بازغي، تشارك هذه السنة بفيلمين في مهرجان فجر الـ37 ، هما "الحد والحرير"و"السيمفونية التاسعة" ويبدو ان الفيلمين يختلفان تماماً. حدثنا عن هذين الفيلمين قليلاً.

بازغي: الدوران اللذان مثلتهما مختلفان من حيث المبنى ومن حيث التمثيل. عملت في فيلم السيد كيومرث بوراحمد وحسب ما يقال فان المخرج بوراحمد هو اكبر المخرجين سناً، وطبعاً تجربةً، في المهرجان لكنه في فيلم "الحد والحرير" تطرق الى موضوعات معاصرة في المجتمع وبنظري ان التجربة اكثر اهمية من السن.

وقد مثلت دور فنان في الفيلم وهو رسام من الدرجة الدنيا وغير محترف واكثر عمله هو السمسرة وهدفه الحصول على المال من الفن والاستفادة من مركزه العملي. والسيد كيومرث بوراحمد مطلع على مشاكل المجتمع المعاصرة وفي هذا الفيلم يريد ان يعالج مشاكل الشباب . واعتقد ان السيد كيومرث يجيد الافادة من الاقتباس من الروايات التاريخية وتحويلها الى سيناريو ومن الاسباب التي جعلتني اقبل العمل في "الحد والحرير" هو اولا احترامي للسيد بوراحمد وثانيا ان شخصيات الفيلم تعيش مع الناس ومتواصلة مع افراد المجتمع.

والسبب الآخر هو ان كل شخصيات الفيلم تتصف بميزات ادبية خاصة وفي نظري هذه الخصيصة جذابة ولافتة، "الحد والحرير" فيلم معاصر وله خصائصه الخاصة به.

ومثلت دور "امير كبير" في فيلم "السيمفونية التاسعة" وامنية الكثيرين ان يمثلوا دوراً تاريخياً ومن الطبيعي ان اقبل الدور حين يعرضه علي السيد هنرمند.

آي فيلم: هل مثلت قبل ذلك دوراً تاريخياً في السينما؟

بازغي: لم يسبق لي ان مثلت دوراً تاريخياً واشكر السيد "محمدرضا هنرمند" على ثقته بي. لان شخصية "امير كبير" لها بعد تاريخي في اذهان الايرانيين، وهي شخصية ايجابية فهو كان يسعى دائماً الى تقدم ايران وله تأثير كبير في التاريخ.

وبالنسبة لي كان الدور صعباً جداً، وقد وصلت في تمثيل هذا الدور الى ان يثير اعجابي انا ايضاً. كان اميركبير يملك شخصية بسيطة جداً خلافاً لما كنت اتصور فقد كنت اتصوره صاحب شخصية معقدة فمثلاً عندما يُعلَن ان الشاه اصدر امر قتله فانه سلم نفسه بسهولة وهذا يدل على اخلاص هذه الشخصية الكبيرة.

وباعتقادي ان السيد محمدرضا هنرمند سعى الى ان يكتب شخصية "امير كبير" بما يشبه واقعه وهذا الدور واقعي ولهذا عندما تحدثت مع السيد هنرمند فهمت بان كل الحوارات كان لها بعد او طابع ما هو مقابل للتاريخي او "مقابل التاريخي" ويمكن القول بان "السيمفونية التاسعة" هو فيلم فنطازي جميل.

وقد خضعت لخمس ساعات مكياج في الفيلم وهذا يسرني كثيراً واحب ان ارى نتيجة العمل بسرعة ، لقد كان فيلماً صعباً وفي السينما الايرانية يصنع القليل من هذا النوع من الافلام.

آي فيلم: هذه الايام تظهر بصفة مقدم في التلفزيون. كيف هي تجربة التقديم من وجهة نظرك؟

بازغي: انا لا ارى نفسي مقدماً ولست مقدماً جيداً. لكن وجود برنامج "كن طفلاً" ضروري في التلفزيون وقد اعجب المشاهدين كثيراً والبرنامج في السنة الماضية كان البرنامج الافضل في التلفزيون.

والتصور الخاطئ عن برنامج "كن طفلاً" ان البعض يظن انه للاطفال لكن البرنامج حول الاطفال وللعوائل. للعوائل التي قد لا تمتلك تجربة في مجال تربية الاطفال ومن لسان العوائل نفسها تنتقل التجارب.

ا.س/د.ت

الرسالة
إرسال رسالة
+