البث الحي
Ifilm App
فارسی English
الأربعاء 23 ینایر 2019 18:35219
-
الف
+

حضور النساء الكثيف في مهرجان فجر الـ 37

يشهد مهرجان فجر السينمائي الدولي السابع والثلاثين حضورا نسائيا كثيفا حيث يستضيف المهرجان سبع مخرجات ومنتجتين إثنتين وثلاث نساء في لجنة التحكيم وهذا يدل على ان السينما الإيرانية هي رائدة في إقامة العدل

يشهد مهرجان فجر السينمائي الدولي السابع والثلاثين حضورا نسائيا كثيفا حيث يستضيف المهرجان سبع مخرجات ومنتجتين إثنتين وثلاث نساء في لجنة التحكيم وهذا يدل على ان السينما الإيرانية هي رائدة في إقامة العدل بين الإناث والذكور.

تظهر قائمة أسماء صناع الأفلام في فجر الـ 37 ان المنظمين وهيئة الاختيار لهذا الحدث الوطني ان ترشيحات الأفلام تكون على أساس جودة الأعمال وليست على أساس الجنسية والأسماء.

ويثير عدد المديرات والمخرجات المختارة في هذه الدورة إعجاب الآخرين حيث إنهن شاركن بالأفلام القصيرة والأفلام الوثائقية والروائية الطويلة في قسم شوق العنقاء من مهرجان فجر السينمائي السابع والثلاثين للحصول على جوائز المهرجان.

 وتتنافس أربع نساء مخرجات في قسم شوق العنقاء لهذه الدورة وهن نرجس آبيار بفيلم "ليلة أصبح القمر بدراً" والمخرجة مونا زندي بفيلم " البنفسج الأفريقي " وآزيتا موكوئي بفيلم الفكرة الأصلية" والمخرجة يلدا جبلي بفيلم "جمشيدية"

وتشارك ثلاث مخرجات في قسم الأفلام القصيرة والوثائقية للمهرجان وهن زينب تبريزي بالفيلم الوثائقي "كل اشياء نشتاق إليها" وفاطمة أحمدي بفيلم القصير "البحر المر" وسوغل رضواني بفيلمها القصير "رورانس".

وتتكون لجنة تحكيم قسم شوق العنقاء من سبعة حكام بينها ثلاثة نساء وهن المخرجة بوران درخشنده والممثلة ريما رامين فر  والممثلة آيدا بناهندة.

 كما يشهد المهرجان تواجد العديد من المنتجات الإيرانيات بينهن زينب تقوائي منتجة فيلم "السمفونية التاسعة" للمخرج محمد رضا هنرمند و إلهه نوبخت منتجة الوثائقي "العزيز" و وآزاده شاه ميري منتجة فيلم "الفالق"القصير وفاطمة أحمدي وإميلي بارسونز منتجتان مشتركتان لفيلم " البحر المر".

د.ت

الرسالة
إرسال رسالة