البث الحي
فارسی English
الجمعة 16 نوفمبر 2018 12:05287
-
الف
+

قناة آي فيلم تحاور الفنان "سروش صحت"

يشتهر سروش صحت بأنه مخرج للمسلسلات الفكاهية الناجحة.. مخرج يشد انتباه مشاهديه إلى أعماله من دون اللجوء إلى الإجراءات المسبق إعدادها، وتتمتع رؤيته بقليل من الفانطازيا، كما أن أعماله انتقادية بنكهة هزلية. 

"أربعة بيوت" و"اللعبة" و"بناية الأطباء" و"بيجمان" و"الشمعدان" و"حاملو البكالوريوس" و"عشاء إيراني" هي المسلسلات التي أخرجها سروش صحت. 

وقد التقت قناة آي فيلم مؤخراً المخرج "سروش صحت" وحاورته عن أعماله وخصوصاً مسلسل "حاملوا البكالوريوس" وإليكم أهم ما جاء في هذلا اللقاء:  

آي فيلم:

"حاملو البكالوريوس" يحمل فكرة لطيفة.. أي أن تنظر إلى مشاكل الشباب من زاوية مختلفة.. من أين أتت هذه الفكرة؟

- أنا وإيمان صفائي نكتب أكثر نصوصنا في المكتبة الوطنية.. وبالطبع فإن أكثر من يرتادون المكان هم الشباب.. رؤية هؤلاء الشباب المتعلمين جعلتنا ننظر إلى مشاكلهم من الزاوية التي اتخذها السيناريو في مسلسل حاملو البكالوريوس. 

آي فيلم:

لماذا صار المسلسل في جزئين؟ إذ أن الجزء الأول انتهى من دون الوصول إلى نتيجة تاركا المشاهد لحاله.. برأيك أما كان من الأفضل أن يكون المسلسل بستين إلى سبعين حلقة؟

- عندما كتبنا فكرة المسلسل لم يكن مقرراً آنذاك أن يكون المسلسل في جزئين، بل كان مقرراً أن يكون مسلسلاً بـ60 حلقة. لكن بعد تسجيل 23 حلقة وبث المسلسل، تقرر أن تبث الحلقات المتبقية بعنوان جزء جديد من المسلسل، لكنه في الحقيقة لم يكن لدينا جزءاً جديدا، لأننا لم نتوقف عن التسجيل، كما أننا كنا نفتقد إلى فكرة جديدة حوله. في الحقيقة لم تكن القصة قد وصلت إلى مكان بحيث ينتهي بها الجزء الاول.. لكننا وضعنا فكرة أن الأصدقاء الثلاثة يذهبون إلى الكافيه ثم يغنون في المنتزه.. لكنني أوافق بأن الجزء الأول انتهى في منتصف الأمر.

آي فيلم:

بما أنكم كنتم قد أعددتم برنامجا مسبقا ألم يكن صعبا لكم أنكم اضطررتم إلى تغيير أسلوب العمل؟

ـ ليس كثيرا.. أتصور أنه قد حدثت أحداث جيدة أحببها المشاهدين.. دوما كنت أرى أن على الإنسان التأقلم مع الظروف والمواصلة حسب الأصول. 

آي فيلم:

قلت انكم كنتم تفتقدون إلى فكرة جديدة حول الجزء الثاني من المسلسل.. 

 ـ نعم.. تحدثنا أنا وإيمان صفائي وتوصلنا إلى النتيجة أن المشاهد لن يتقبل وبعد 6 أشهر أن يشاهد نفس القصة، ومن الطبيعي أنه سوف يتساءل ماذا كنتم تفعلون خلال هذه الفترة وما هو الفرق عن الجزء الأول؟! 

لذلك تدارسنا عدة مقترحات، منها على سبيل المثال المغني الذي يدخل إلى بعض المشاهد، فقد تحول إلى أحد الممثلين، أي أنه صار إحدى شخصيات المسلسل، أي صار بإمكاننا المزاح معه أو اختلاق مشاهد درامية له، كما أننا تجنبنا حذف بعض الحوارات واستخدمنا صوت البوق مكانها، لكي يعيد المشاهد صياغتها في ذهنه.. بذلك أصبح لدينا الكثير من الفكاهة، كما أن الكلام الذي لم يكن ممكنا بثه لم يبث عملا.

في الجزء الثاني قررنا أن نري المشاهد شيئاً مختلفاً لذلك ومنذ الحلقة الأولى بالجزء الثاني صعّدنا من وتيرة الغناء والفانطازيا وصوت البوق وغيرها لكي نلفت انتباه المشاهد إلى التغييرات في بالجزء الثاني من المسلسل. 

آي فيلم:

بالجزء الثاني من الأفلام والمسلسلات تحتاج دوما إلى مجازفة عالية.. برأيك هل تقبل المشاهد "حاملي البكالوريوس 2" ؟ 

ـ  مع بدء عرض "حاملي البكالوريوس 2" صعق الكثيرون.. البعض أحببه والكثير أيضاً لم يحبذ، لكننا كنا على ثقة، وكنا نتحدث إلى الممثلين أن حدة الانتقاد سوف تتقلص إلى أن تصل إلى الاعتدال.. وأنا سعيد أن ذلك قد حدث وأن المشاهد وبعد حلقات قليلة تقبل الأمر.

على أي حال عندما يكون هناك عمل قد أقبل عليه الآخرون ويتخذ قرار بإعداد جزء ثاني منه فهناك من يستسيغ هذه الفكرة وهناك من ينتقد، ولكن في المجموع فالجميع كانوا راضين.

آي فيلم: 

وحول مستقبل حاملو البكالوريوس.. قرأنا في الأخبار ومواقع التواصل أنكم عازمون على إنتاج "حاملو الماجستير".. 

ـ نعم.. نعمل على تهيئة الظروف لكي ننتج "حاملو الماجستير" لكي نعرض أن هؤلاء الثلاثة قد حصلوا على الماجستير ونرى مشاكلهم هل قلت أم ازدادت؟.. واضح تماماً لي أننا سوف ننجز بقية " حاملو البكالوريوس" مع أحداث عجيبة وغريبة. 

ف.ا/ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة
+