البث الحي
فارسی English
الخمیس 30 آغُسطُس 2018 13:54676
-
الف
+

"بهبود" يكشف عن اسباب تخلّيه عن "العاصمة" في حوار خاص مع آي فيلم

يعرفه الجمهور بأداء دوري " بهبود" و " شكيب" في مسلسلي " العاصمة" و "نغمة باران". دوران مختلفان في عملين مختلفين تماما. قبل سطوعه في التلفزيون ، شارك في بطولة افلام مميزة كفيلم "عشرون" و "فيلم الزهايمر" و فيلم "الحصان حيوان نجيب" و "العَبرة" . فنان برع في اداء دوره سواء في الخير او الشر و الكوميديا او التراجيديا. 

هذه الأيام تعرض قناة آي فيلم المسلسل التلفزيوني الشهير " العاصمة" و الذي كان الفنان " مهران احمدي " أحد ابرز نجومه في الاجزاء السابقة. و من هذا المنطلق قررنا اجراء لقاء معه للتعرف على اعماله المستقبلية وايضا سيرته الفنية واسباب تخلّيه عن الجزء الخامس من سلسلة "العاصمة".

آي فيلم: مهران احمدي ! احدى ابرز و أهم صفاتك هي الاداء المتقن لمختلف الشخصيات و الادوار مما يثير دهشة المشاهد و اعجابه...

احمدي: شكرا لك على هذا الاطراء. يجب عليّ كفنان العمل بواجبي و احد واجبات الفنان هو الاداء المتقن لمختلف الشخصيات. برأيي يجب على الفنان اداء الادوار المختلفة بطريقة مقنعة وقابلة للتصديق من قبل المشاهد. فالتمثيل ليس مجرد القاء حوار او ضحك او اظهار مشاعر ! اكثر من عقدين من التجارب في التمثيل تعلم الانسان الكثير. يعتقد البعض ان مهران احمدي ظهر الى العلن فجأة لكن أنا دخلت عالم التمثيل مطلع التسعينيات وعملت بشكل متواصل في هذا المجال.

آي فيلم: هناك الكثير من الفنانين الذين يمتلكون الخبرة في هذا المجال الا انهم لم يتركوا بصمة موفقة في التمثيل..!

احمدي: نعم.. أنا استطيع اداء أي دور اعجب به و كأني امثّل للمرة الاولى و لا افكر ابدا بالنهاية و التوقف عند دور معين. برأيي التمثيل كذبة كبيرة فالممثل يؤدي بواقعية شديدة تجعل المشاهد يصدق ما يراه. لكن يجب ان تكون هذه الكذبة او الخدعة متقنة الى حد بعيد بحيث يصدقها الجميع. 

آي فيلم: انت شاركت في عدد من اعمال المخرج عبدالرضا كاهاني و يبدو ان صداقة قوية تجمعكما. هل تعود هذه المشاركات في اعمال كاهاني الى هذه الصداقة؟ 

احمدي: ابدا..نحن دائما مانتحدث عن السينما المستقلة ولم نتحدث ابدا عن الفنان المستقل. برأيي لايوجد في السينما الايرانية فنان مستقل سوى بعض الحالات النادرة حيث لاينتمي الفنان الى جهة فكرية معينة. في فترة ما وصلت الى قناعة تامة بأنه يجب الابتعاد عن الامور التي لا ارغب فيها و التوجه الى ما أحبه. في هذه الآونة كنت اعمل على حسابي الشخصي في وكالتي الخاصة مع انني كنت مشهورا لدى الجمهور. فلم احاول ولو مرة واحدة التقرب من مخرج او منتج من اجل العمل حتى عندما قرر كاهاني اطلاق مشروعه السينمائي حاولت الابتعاد عنه جهد الامكان لكي لا اكون امام عينيه لكنه اختارني في النهاية. اتمنى من الشباب ان يعوا هذا الامر و يفهموا ان التمثيل لايحتاج الى واسطة بل الى جهد و سعي متواصل. 

آي فيلم: من بين افضل الاعمال التي شاركت في بطولتها كان فيلم " الاخدود 144"... تحدث لنا عن هذا الدور .

احمدي: عندما وجهت لي السيدة نرجس آبيار دعوة للمشاركة في الفيلم علمت جيدا بأنه فيلم نسائي و يتمحور حول قضية تخص المرأة. اعجبني السيناريو و مدى الصدق في تفاصيله. كما اثارني مدى الحب و العشق والنقاء في ثناياه خاصة و أن العمل يسلط الضوء على فترة الدفاع المقدس. 

آي فيلم: قد يكون هذا السؤال معادا ومملا لكن لايزال الجمهور يتساءل : لماذا انفصل " بهبود" عن العاصمة؟ 

احمدي: نعم. تحدثت مرة او مرتين عن هذا الموضوع لكن لايزال البعض يتساءل و انا احب هذا التفاعل من قبل الناس. لكن في الحقيقة بعض الامور لايمكن الافصاح بها على الشاشات او في الحوارات. بعض الامور تحدث داخل الاسرة الواحدة و لايمكن البوح بها. لكن هذا الحب و الاعجاب الجماهيري محترم جدا . انا احب دور " بهبود" لكن اسباب خاصة جدا دفعتني الى الانسحاب من المسلسل. 

آي فيلم: دائما مايطرح هذا الموضوع بأن الافلام الكوميدية هي الاقل حظا في منافسات مهرجان فجر. لكنك هذا العام دخلت الى هذه المنافسة من خلال فيلم " المصادرة" . تحدث لنا عن ذلك. 

احمدي: نعم..هذا العام امتنع كثيرون من المشاركة بافلامهم الكوميدية في مهرجان فجر خلافا للدورات السابقة. في فيلم "المصادرة" بحثت عن كوميديا من نوع آخر و لم ابحث عن حوارات مضحكة بليدة بل حاولت ايصال رسالة الى المتلقي. برأيي كل فكرة تراجيدية تحمل في داخلها كوميديا خفية و العكس صحيح تماما ومن هذا المنطلق قمت بالعمل على " المصادرة". و حاولت جهد الامكان ان يكون فيلما بمقاييس تلائم السينما الايرانية. 

آي فيلم: سؤال اخير ... انت كمخرج هل كنت مقتنعا و راضيا بفيلم " المصادرة" ؟

احمدي: انا لم و لن ارضى عن نفسي في كافة مجالات سواء الشخصية او الفنية. افكر دائما بالافضل ولذلك اسعى بشكل متواصل لتحقيق مبتغاي. 

هـ.ع/هـ.ع

الرسالة
إرسال رسالة
آيات الحجيمي من العراق

قناتي الحبيبة والغالية أشكركم جزيل الشكر والامتنان ع هذه المقابلة الرائعة والجميلة للنجم أحمدي انه فنان جميل في جميع أدواره تمنياتي له الموفقية والنجاح

+