البث الحي
Ifilm App
فارسی English

کیومرث بوراحمد

X


كيومرث بوراحمد

مواليد : 1950، أصفهان

بكالورياس الاخراج السينمائي

قبل أن يخوض الغمار السينمائي، بدأ كيومرث بور أحمد سيرته الفنية بكتابة النقد حول الأعمال التلفزيونية والسينمائية ومن ثم انتقل إلى العمل السينمائي من خلال المشاركة كمساعد في فيلم "نار من دون دخان" (أتش بدون دود) عام 1975.

وجعل بوراحمد تلك المساهمة منصة للقفز في المجال السينمائي حيث أقدم على إخراج عدة أفلام سينمائية منها "الخجل" (شرم) و"الخبز والشعر"(نان وشعر) و"من أجل هانية" (به خاطر هانيه) و"الاخوات الغريبات" (خواهران غريب) و"المرسى" (لنكركاه) و"الصيد الصامت" (شكار خاموش) و"المطر" (باران).

كما حملت مسلسلات تلفزيونية عدة توقيعه منها "صيف العام القادم "(تابستان سال آينده) و"السلالم" (بلكان) و"تذكار من الخال جواد" (يادكار دايي جواد).

ومن أعماله التلفزيونية الأخرى التي لاقت ترحيبا جماهيرا كبيرا وجعلته يتألق في سماء السينما الإيرانية تجدر الإشارة إلى مسلسل "حكايات مجيد" (قصه هاي مجيد) حيث استوحاه من رواية تحمل العنوان ذاته من الروائي الإيراني الشهير هوشنك مرادي كرماني المعروف بتأليفه روايات للأطفال والناشئين.

لكن بوراحمد لم يقف عند هذا الحد حيث واصل مشواره السينمائي من خلال التمثيل في بعض أفلامه منها أطول ليلة في السنة التي تسمى بالفارسية" يلدا" (شب يلدا)، كما عمل على إعداد أفلام منها "صباح اليوم التالي" (صبح روز بعد) و"الاخوات الغريبات" (خواهران غريب) و"العمارة" (برج).

وألف المخرج بعض السيناريوهات أيضا منها سيناريو لأفلامه "حافلة الليل" (اتوبوس شب) و"المرسى" (لنكركاه) و"عظمة الحياة" (شكوه زندكي) و"المطر" (باران).

وللمخرج بوراحمد سجل حافل في الجوائز والترشيحات منها

الفوز بجائزة العنقاء البلورية كأفضل مخرج في مهرجان فجر السينمائي في الدورة الرابعة عشر عام 1996

جائزة العنقاء البلورية كأفضل ديكور في المهرجان ذاته

جائزة العنقاء البلورية كأفضل إخراج في فيلم حافلة الليل في الدورة الخامسة والعشرين لمهرجان فجر السينمائي

ترشح أحد أفلامه للفوز بجائزة العنقاء البلورية كأفضل موسيقى في مهرجان فجر الخامس عشر

فنانون

کیومرث بوراحمد


كيومرث بوراحمد

مواليد : 1950، أصفهان

بكالورياس الاخراج السينمائي

قبل أن يخوض الغمار السينمائي، بدأ كيومرث بور أحمد سيرته الفنية بكتابة النقد حول الأعمال التلفزيونية والسينمائية ومن ثم انتقل إلى العمل السينمائي من خلال المشاركة كمساعد في فيلم "نار من دون دخان" (أتش بدون دود) عام 1975.

وجعل بوراحمد تلك المساهمة منصة للقفز في المجال السينمائي حيث أقدم على إخراج عدة أفلام سينمائية منها "الخجل" (شرم) و"الخبز والشعر"(نان وشعر) و"من أجل هانية" (به خاطر هانيه) و"الاخوات الغريبات" (خواهران غريب) و"المرسى" (لنكركاه) و"الصيد الصامت" (شكار خاموش) و"المطر" (باران).

كما حملت مسلسلات تلفزيونية عدة توقيعه منها "صيف العام القادم "(تابستان سال آينده) و"السلالم" (بلكان) و"تذكار من الخال جواد" (يادكار دايي جواد).

ومن أعماله التلفزيونية الأخرى التي لاقت ترحيبا جماهيرا كبيرا وجعلته يتألق في سماء السينما الإيرانية تجدر الإشارة إلى مسلسل "حكايات مجيد" (قصه هاي مجيد) حيث استوحاه من رواية تحمل العنوان ذاته من الروائي الإيراني الشهير هوشنك مرادي كرماني المعروف بتأليفه روايات للأطفال والناشئين.

لكن بوراحمد لم يقف عند هذا الحد حيث واصل مشواره السينمائي من خلال التمثيل في بعض أفلامه منها أطول ليلة في السنة التي تسمى بالفارسية" يلدا" (شب يلدا)، كما عمل على إعداد أفلام منها "صباح اليوم التالي" (صبح روز بعد) و"الاخوات الغريبات" (خواهران غريب) و"العمارة" (برج).

وألف المخرج بعض السيناريوهات أيضا منها سيناريو لأفلامه "حافلة الليل" (اتوبوس شب) و"المرسى" (لنكركاه) و"عظمة الحياة" (شكوه زندكي) و"المطر" (باران).

وللمخرج بوراحمد سجل حافل في الجوائز والترشيحات منها

الفوز بجائزة العنقاء البلورية كأفضل مخرج في مهرجان فجر السينمائي في الدورة الرابعة عشر عام 1996

جائزة العنقاء البلورية كأفضل ديكور في المهرجان ذاته

جائزة العنقاء البلورية كأفضل إخراج في فيلم حافلة الليل في الدورة الخامسة والعشرين لمهرجان فجر السينمائي

ترشح أحد أفلامه للفوز بجائزة العنقاء البلورية كأفضل موسيقى في مهرجان فجر الخامس عشر

المزيد...
الافلام والمسلسلات