البث الحي
فارسی English

آتيلا بسياني

X

بسياني، آتيلا (مواليد 1957، طهران)

الممثل الايراني آتيلا بسياني ولد عام 1957 في العاصمة طهران وهو نجل الممثلة المتوفية جميلة شيخي وزوج الممثلة السينمائية والمسرحية فاطمة نقوي وتخرج بسياني عام 1983 من كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران في فرع الاخراج والتمثيل المسرحي.

للممثل رصيد كبير من الأعمال المسرحية والسينمائية إخراجاً وتمثيلاً. أطلق مشواره الفني كممثل مسرحي في العام 1969 م وكذلك عمل في مجال الإخراج المسرحي  فبلغ عدد المسرحيات التي اخرجها أكثر من 22 مسرحية منها :.  مسرحية  "متابولیک"   (2009) ومسرحية " الغراب والدراجة " (2005) ومسرحية " سميك مثل العسل " (2004) ومسرحية " نجوى التراب " (2004) ومسرحية  " كاليكولا الشاعر الخشن " (2004) ومسرحية "بحرالغرایب" (2004) ومسرحية  " لعب في المعرض " (2003) ومسرحية  " لتكتم السر " (2003) ومسرحية " حلم الابكم " (2001).

 ووأخرج مسرحية"  القهوة القجرية " (2001) ومسرحية " الم القلب مع الكلب" (2001) ومسرحية " القيامة " (2000) ومسرحية  " هلاك الدم " (1999) ومسرحية  " الثلج الاخضر " (1999) ومسرحية  " أنا من هذا " (1998) ومسرحية  " الماء الذي يشربه الثعبان يصبح سماً " (1997) ومسرحية   " الماء الذي تشربه البقرة يصبح حليباً " (1997) ومسرحية   " كان او ما كان " (1995) ومسرحية   « فاطمه عنبر» (1995) ومسرحية   " كان او ماكان "  (1994).

وأطلق الممثل بسياني تمثيله السينمائي في 1984 وأبرز الافلام السينمائية التي شارك فيها هي:"الهدنة2" (2014) و "جوال رئيس الجمهورية" (2011) و"الجسر الخشبي" (2011) و"نقطة بلا عودة  " (2009) و " الجحيم، البرزخ ، الجنة " (2008) و" رحلة الموت " (2008) و " الاصوات " (2008) و " ثلاث نساء " (2007) و " ابن الصباح " (2007) و "الهدنة1" (2006) و" من الذي قتل الامير ؟ " (2006) و" مكرونه في سبع 8 دقائق" (2005) و" العزاب " (2005) و" الورقة الفائزة " (2004) و" رحلة الى الغد " (2002) و " الماء والنار " (2001) و" الجيل المحروق " (2000) و" إمرأتان " (1999) و" قاعدة اللعب " (1998) و" العقرب " (1997) و" الدبلوماسية "  ( 1996) و" يوم الشيطان " (1995) و" الرماد الاخضر " (1994) و " المسافرون " (1992) و" فيلمان بتذكرة واحدة " (1991) و" سر الخنجر " (1991) و" رحلة الخامس من يوليو " (1990) و" السفينة انجليكا " (1989) و" الطلسم " (1987) و" الموت الابيض " (1984).

وقدم  بسياني للتلفزيون العديد من الاعمال نذكر منها "ثورة زيبا" (2014) و"مدينة" (2014) و"الأمومة" (2013) و"قطعة من الأرض" (2012) و"وداعا يا ولدي" (2012) و:"ستة أشخاص تحت المطر " ( 2010) و" تحت الثمانية " (2010) و" اربعة جدران " (2009) و" الناجون " (2009) و" طريق من غير نهاية " ( 2008) و " تحت الشفرة " (2006) و"  الإثم الاخير " (2006) و" اول ليالي الهدوء " (2006) و" المفقود " (2001) و" الاسرة القانعة " (1996) و" الشقة " (1994) و" منطقة روح وتعال " (1995).

وحصل بسياني على العديد من الجوائز والتقديرات من خلال مهرجانات سينمائية دولية داخل ايران وخارجها منها وهی: جائزة اللوح الذهبي كأفضل ممثل في فيلم " من الذي قتل  الامير؟ " والمقدمة من المهرجان العاشر لبيت السينما الايرانية  عام 2006   و جائزة اللوح الذهبي كأفضل ممثل في فيلم " الماء والنار " والمقدمة من المهرجان الخامس لبيت السينما الايرانية  عام 2001 و جائزة اللوح الذهبي كأفضل  ثاني ممثل في فيلم " الجيل المحروق " والمقدمة من الدورة الخامسة عشر للكتاب ونقاد و  جائزة العنقاء البلورية كافضل ممثل في فيلم " بكل برودة دم " (در کمال خونسردی) المقدمة من المهرجان 13 لفجر السينمائي و جائزة الدرع الذهبي  كافضل ممثل في فيلم " الطلسم " المقدمة من المهرجان 1الخامس  لفجر السينمائي  1987.

فنانون

آتيلا بسياني

بسياني، آتيلا (مواليد 1957، طهران)

الممثل الايراني آتيلا بسياني ولد عام 1957 في العاصمة طهران وهو نجل الممثلة المتوفية جميلة شيخي وزوج الممثلة السينمائية والمسرحية فاطمة نقوي وتخرج بسياني عام 1983 من كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران في فرع الاخراج والتمثيل المسرحي.

للممثل رصيد كبير من الأعمال المسرحية والسينمائية إخراجاً وتمثيلاً. أطلق مشواره الفني كممثل مسرحي في العام 1969 م وكذلك عمل في مجال الإخراج المسرحي  فبلغ عدد المسرحيات التي اخرجها أكثر من 22 مسرحية منها :.  مسرحية  "متابولیک"   (2009) ومسرحية " الغراب والدراجة " (2005) ومسرحية " سميك مثل العسل " (2004) ومسرحية " نجوى التراب " (2004) ومسرحية  " كاليكولا الشاعر الخشن " (2004) ومسرحية "بحرالغرایب" (2004) ومسرحية  " لعب في المعرض " (2003) ومسرحية  " لتكتم السر " (2003) ومسرحية " حلم الابكم " (2001).

 ووأخرج مسرحية"  القهوة القجرية " (2001) ومسرحية " الم القلب مع الكلب" (2001) ومسرحية " القيامة " (2000) ومسرحية  " هلاك الدم " (1999) ومسرحية  " الثلج الاخضر " (1999) ومسرحية  " أنا من هذا " (1998) ومسرحية  " الماء الذي يشربه الثعبان يصبح سماً " (1997) ومسرحية   " الماء الذي تشربه البقرة يصبح حليباً " (1997) ومسرحية   " كان او ما كان " (1995) ومسرحية   « فاطمه عنبر» (1995) ومسرحية   " كان او ماكان "  (1994).

وأطلق الممثل بسياني تمثيله السينمائي في 1984 وأبرز الافلام السينمائية التي شارك فيها هي:"الهدنة2" (2014) و "جوال رئيس الجمهورية" (2011) و"الجسر الخشبي" (2011) و"نقطة بلا عودة  " (2009) و " الجحيم، البرزخ ، الجنة " (2008) و" رحلة الموت " (2008) و " الاصوات " (2008) و " ثلاث نساء " (2007) و " ابن الصباح " (2007) و "الهدنة1" (2006) و" من الذي قتل الامير ؟ " (2006) و" مكرونه في سبع 8 دقائق" (2005) و" العزاب " (2005) و" الورقة الفائزة " (2004) و" رحلة الى الغد " (2002) و " الماء والنار " (2001) و" الجيل المحروق " (2000) و" إمرأتان " (1999) و" قاعدة اللعب " (1998) و" العقرب " (1997) و" الدبلوماسية "  ( 1996) و" يوم الشيطان " (1995) و" الرماد الاخضر " (1994) و " المسافرون " (1992) و" فيلمان بتذكرة واحدة " (1991) و" سر الخنجر " (1991) و" رحلة الخامس من يوليو " (1990) و" السفينة انجليكا " (1989) و" الطلسم " (1987) و" الموت الابيض " (1984).

وقدم  بسياني للتلفزيون العديد من الاعمال نذكر منها "ثورة زيبا" (2014) و"مدينة" (2014) و"الأمومة" (2013) و"قطعة من الأرض" (2012) و"وداعا يا ولدي" (2012) و:"ستة أشخاص تحت المطر " ( 2010) و" تحت الثمانية " (2010) و" اربعة جدران " (2009) و" الناجون " (2009) و" طريق من غير نهاية " ( 2008) و " تحت الشفرة " (2006) و"  الإثم الاخير " (2006) و" اول ليالي الهدوء " (2006) و" المفقود " (2001) و" الاسرة القانعة " (1996) و" الشقة " (1994) و" منطقة روح وتعال " (1995).

وحصل بسياني على العديد من الجوائز والتقديرات من خلال مهرجانات سينمائية دولية داخل ايران وخارجها منها وهی: جائزة اللوح الذهبي كأفضل ممثل في فيلم " من الذي قتل  الامير؟ " والمقدمة من المهرجان العاشر لبيت السينما الايرانية  عام 2006   و جائزة اللوح الذهبي كأفضل ممثل في فيلم " الماء والنار " والمقدمة من المهرجان الخامس لبيت السينما الايرانية  عام 2001 و جائزة اللوح الذهبي كأفضل  ثاني ممثل في فيلم " الجيل المحروق " والمقدمة من الدورة الخامسة عشر للكتاب ونقاد و  جائزة العنقاء البلورية كافضل ممثل في فيلم " بكل برودة دم " (در کمال خونسردی) المقدمة من المهرجان 13 لفجر السينمائي و جائزة الدرع الذهبي  كافضل ممثل في فيلم " الطلسم " المقدمة من المهرجان 1الخامس  لفجر السينمائي  1987.

المزيد...